السبت 18 أغسطس 2018

الهواتف الذكية الباهظة ليست مؤشراً لصور سيلفي رائعة

صور سيلفي لا تتطلب دائماً هاتفاً باهظ الثمن
صور سيلفي لا تتطلب دائماً هاتفاً باهظ الثمن
أشارت مجلة "كونكت" الألمانية إلى أن الهواتف الذكية باهظة التكلفة لا تعني بالضرورة الحصول على صور سيلفي رائعة. وقد توصلت المجلة الألمانية إلى هذه النتيجة بعد قيامها باختبار 11 موديلاً من الهواتف الذكية من الفئة الفاخرة.

وأوضحت المجلة أن العناصر المهمة لالتقاط صور سيلفي رائعة تتمثل في دقة وضوح الكاميرا الأمامية ووسائل المساعدة الأخرى للتصوير، بالإضافة إلى الوظائف الخاصة بالكاميرا الأمامية.

وأظهرت نتائج الاختبار ظهور اثنين من الهواتف الذكية الفاخرة في مراكز متأخرة من حيث جودة صور السيلفي بسبب دقة وضوح الكاميرا الأمامية، التي تبلغ 5 ميغابيكسل، علاوة على أن جودة الكاميرا الرئيسية لا تعد أيضاً مؤشراً على جودة صور السيلفي. وحصلت جميع الهواتف الذكية الفاخرة، التي خضعت للاختبار، على تقييم يقع بين "جيد" و"جيد جداً" فيما يتعلق بجودة الكاميرا الرئيسية.

وقامت المجلة الألمانية باختبار كاميرات السيلفي في ظل نفس الظروف، التي تسري على الكاميرات الرئيسية، وأظهرت نتائج الاختبار تفوق أربعة موديلات عند التقاط صور السيلفي في ظل ظروف الإضاءة الجيدة واحتلت المراكز الأولى، بينما ظهرت ستة موديلات أخرى في المراكز المتوسطة، ومن أكثر الانتقادات شيوعاً اختفاء التفاصيل وعدم وضوح الصورة في بعض الأحيان، وعدم التقاط الصور بشكل صحيح بسبب البُعد البؤري القصير للعدسة واسعة الزاوية.

وظهرت جميع الهواتف الذكية، التي خضعت للاختبار بمظهر سيء عند التقاط صور السيلفي في ظل ظروف الإضاءة الخافتة، باستثناء موديل وحيد حصل على أفضل درجة، وتتمثل أكبر مشكلة لدى الكثير من كاميرات السيلفي في تشوش الصورة بدرجة كبيرة بسبب حساسية الضوء المرتفعة وعدم وضوح التفاصيل، وظهور وجوه الأشخاص بشكل مشوه.

وقد تصدر نتائج اختبار مجلة "كونكت" هواتف غوغل "بيكسل 2" وسوني "إكسبيريا إكس زد 1" وسامسونغ "غالاكسي إس 8"، أما المراكز المتأخرة فكانت من نصيب هواتف سامسونغ "غالاكسي إيه 5" وأبل آي فون X وإل جي V30.
T+ T T-