الخميس 24 مايو 2018

مادة الهليونين في الأطعمة تزيد انتشار سرطان الثدي

التعديلات الغذائية جزء هام من علاج أورام الثدي
التعديلات الغذائية جزء هام من علاج أورام الثدي
قال باحثون إن تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الهليونين مع زيادة تناول الخضروات والفواكه يحد من انتشار خلايا سرطان الثدي، ويلعب دوراً في عدم عودته للنمو. وتوجد مادة الهليونين في الهليون ومنتجات الألبان واللحوم الحمراء والدواجن والبيض والمسكرات والصويا.

وبحسب الدراسة التي أجريت في مركز سيدار- سيناي الأمريكي تسمح مادة الهليونين لخلايا سرطان الثدي بالانتشار والنمو، بينما يساعد تقليلها في الجسم على الحد من قدرة الورم على التمدد.

وقد نُشرت نتائج الدراسة في دورية "نيتشر"، وتوصل الباحثون من خلالها إلى أن تقليل تناول مادة الهليونين يعمل على نجاح العلاج الكيميائي، ويقلل احتمالات عودة سرطان الثدي للنمو بعد انتهاء العلاج.

ويتوقع أن تغير هذه النتائج من التوصيات الطبية الغذائية للمصابين بسرطان الثدي.
T+ T T-