السبت 26 مايو 2018

الحزب الاشتراكي الألماني: نأمل أن يتوقف الحديث عن "الأشخاص"

زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني مارتن شولتس (د ب أ)
زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني مارتن شولتس (د ب أ)
أعربت رئيسة وزراء ولاية ميكلنبورج فوربومرن شمال ألمانيا مانويلا شفيزيج، وهي من أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي، اليوم الجمعة، عن أملها في التوقف عن الحديث الشخصي حول تخلي رئيس الحزب الحالي مارتن شولتس، عن منصب وزارة الخارجية، بعد أن أعلن، الأربعاء الماضي، عن رغبته في توليها، ما أثار سخطاً كبيراً في أوساط الحزب.

وقالت شفيزينج، وهي أيضاً نائبة لرئيس الحزب، خلال لقاء مع المسؤولين المحليين في الولاية ومسؤولي البلديات من حزبها عقد في مدينة جوستروف، مساء اليوم الجمعة، إنه "يدخل في ذلك أيضاً السؤال عمن سيتولى المنصب مستقبلاً".

وأضافت شفيزينج: "لا يمكننا خلال الأيام المقبلة مواصلة التكهنات عن الشخصيات المحتملة، بل يجب الآن التطرق فعلياً إلى المضامين، فالأمر يتعلق بالبلاد وبما يحرك البشر".

وأكدت شفيزينج، أن "قرار شولتس التخلي عن منصب وزير الخارجية يستحق الاحترام"، وتابعت: "لقد شهدت الساعات الأخيرة انتقادات هائلة من قبل قواعد الحزب الاشتراكي بشأن قرار شولتس التقدم لشغل منصب وزارة الخارجية"، مشيرةً إلى أن "شولتس مارس ضغطاً كبيراً بخطوته تلك على قرار أعضاء الحزب المرتقب بشأن الموافقة على تشكيل الائتلاف الكبير".
T+ T T-