الثلاثاء 22 مايو 2018

أنباء عن مثول الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا أمام القضاء قريباً

الرئيس البرازيلي الأسبق (أرشيف / رويترز)
الرئيس البرازيلي الأسبق (أرشيف / رويترز)
وجّه قاض بالدستورية العليا في البرازيل أمس الجمعة ضربة قضائية جديدة لرئيس البرازيل الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا (72 عاماً) بعد أن رفض طلباً له بعدم التعجيل في القبض عليه على خلفية إدانته قضائيا من قبل في قضايا فساد.

إلا أن القاضي إدسون فاشين علق القرار النهائي بهيئة المحكمة الدستورية المكونة من أحد عشر قاضيا.

كان لولا أدين نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي في جلسة لمحكمة الدرجة الثانية ثم رفعت محكمة الاستئناف العقوبة الموقعة على الرئيس الأسبق من السجن تسعة أعوام ونصف إلى السجن اثني عشر عاماً وشهراً واحداً.

ووجدت هيئة المحكمة الرئيس الأسبق مذنبا في فضيحة شركة البترول الحكومية البرازيلية بيتروبراس حيث قبل بتجديد شقة فاخرة تخصه على حساب إحدى شركات التشييد مقابل إرساء العطاء عليها في عمليات تخص شركة البترول.

وحتى الآن يظل لولا حراً حتى تغلق القضية، حيث يمكن لمحامييه أن يحاولوا تقديم طعن أمام المحكمة العليا في البلاد.

تثير حالة لولا في البرازيل جدلاً سياسياً واسعاً حيث قرر لولا الرئيس اليساري الأسبق للبلاد (بين 2010-2003) الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل عن حزب العمال في البرازيل.

وتشير الاستطلاعات إلى أنه صاحب الحظ الأوفر في الانتخابات المقبلة حيث حصل على نسبة 36% من أصوات المشاركين، وهي الأعلى بين المرشحين.
T+ T T-