الأحد 25 فبراير 2018

مطالبات حقوقية لفنزويلا بالعودة للديمقراطية

جانب من تظاهرات المعارضة في فنزويلا (أرشيف)
جانب من تظاهرات المعارضة في فنزويلا (أرشيف)
طالبت لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان "سي.إي.دي.إتش" فنزويلا بالعودة للديمقراطية والتخلي عن أسلوب الحكم الاستبدادي.

وجاء في التقرير الذي أعلنته اللجنة اليوم الإثنين، أنه ليس هناك في فنزويلا فصلاً بين السلطات وليست هناك انتخابات حرة.

واتهمت اللجنة حكومة فنزويلا في تقريرها بالقبض على المعارضين بشكل تعسفي وتعذيبهم واستخدام العنف الجنسي ضدهم.

وقالت اللجنة إن وضع حقوق الإنسان في فنزويلا تفاقم بشكل مأسوي العام الماضي.

وقتل أكثر من 120 شخصاً خلال احتجاجات ضد الحكومة عام .2017 كما جرد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو البرلمان الذي تسيطر عليه أغلبية معارضة له من سلطته التشريعية والرقابية.

ويسعى مادورو من خلال الانتخابات المزمعة في الثاني والعشرين من أبريل (أبريل) المقبل إلى البقاء في منصبه حتى عام 2025.

ولا يتوقع المراقبون أن تكون هناك انتخابات حرة وذلك في ظل أعمال القمع ضد المعارضين، حيث استبعد العديد منهم من خوض الانتخابات أو سجن أو هرب إلى خارج البلاد.

وناشدت اللجنة حكومة فنزويلا "إعادة العمل بالنظام الدستوري وضمان توزيع السلطات وضمان إشراك الشعب في العملية السياسية".
T+ T T-