الجمعة 23 فبراير 2018

سماعة مايكروفت الذكية تحمي الخصوصية

مستخدم ينظر إلى سماعة مايكروفت Mark II الذكية (أرشيف)
مستخدم ينظر إلى سماعة مايكروفت Mark II الذكية (أرشيف)
تهيمن السماعات الذكية على أسواق الإلكترونيات بدءاً من سلسلة أمازون "إيكو" مروراً بسماعات غوغل "هوم" وصولاً إلى سماعات أبل "هوم بود"، والتي تتيح للمستخدم التحكم في وظائف السماعة عن طريق الأوامر الصوتية.

ولكن بعض الأشخاص لا يشعرون بالراحة عند استعمال مثل هذه السماعات الذكية، نظراً لوصول المحادثات، التي تدور في بيوتهم، إلى أجهزة السيرفر لشركات الإنترنت العملاقة.

ومن أجل هؤلاء طُورت السماعة الذكية مايكروفت Mark II، التي تعتمد على برنامج للتعرف على الأوامر الصوتية، نُشر تحت رخصة مفتوحة المصدر، ويُمكن أيضا تثبيته على جهاز Raspberry Pi.

وعلى غرار الموديلات المنافسة يسمح هذا البرنامج بالتحكم في خدمات بث الموسيقى وقراءة المعلومات أو التحكم في تجهيزات المنزل الذكي، إضافةً إلى شاشة صغيرة لعرض الرموز التعبيرية، والأدوات المصغرة، التي تعرض معلومات باستمرار مثل بيان درجة الحرارة وبيان الساعة.

وتروج شركة مايكروفت الأمريكية لسماعتها الذكية الجديدة من خلال عدم تخزين أية أوامر صوتية على أجهزة السيرفر التابعة لها.

ومن المقرر طرح السماعة الجديدة في الأسواق بحلول ديسمبر(كانون الأول) المقبل.
T+ T T-