الأحد 19 أغسطس 2018

مشاركون في القمة العالمية لـ24: الإمارات نموذج عالمي لاستشراف المستقبل

رأى عدد من المشاركين بأعمال الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات في دبي، أن أفضل ما يميز قمة العام 2018 هو أجندتها الغنية بجلسات تناقش استراتيجيات استشراف المستقبل، مؤكدين أن بناء المستقبل الجيد لا يمكن له أن يتحقق دون خطوات مدروسة واستراتيجيات للتعامل مع تحديات المستقبل.

أكدت الرئيس التنفيذي لشركة "مابمايجينوم" الهندية أنواردا أشاريا، أن دولة الإمارات تمثلها حكومة قوية التفكير، لاسيما في المجال التكنولوجي والتقني على نطاق واسع.

وأعربت عن سعادتها بأجندة القمة للعام 2018، لا سيما وأنها شهدت حضور أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة و16 منظمة دولية، من ضمنهم رؤساء ونواب رؤساء دول ورؤساء وزراء، وشخصيات قيادية عالمية من القطاعين الحكومي والخاص، في120 جلسة تفاعلية يشارك فيها أكثر من 130 متحدثاً عالمياً.

استشراف المستقبل
من جانبه، لفت الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات العماني الدكتور خليفة البرواني، إلى أن القمة العالمية للحكومات أتت بالوقت المناسب وأن هناك الكثير من التحديات المتعلقة بالمنطقة التي تعكسها هذه القمة.
وقال إن "القمة هذا العام تتحدث عن استشراف المستقبل وهذه نقطة مهم جداً نحتاج إليها لبناء الغد فمعرفة الخطوات نحو المستقبل أولوية هامة جداً في الوقت الحالي لوضع خطط واستراتيجيات وتفادي التحديات التي من الممكن أن تحدث خلال السنوات القادمة".

وقالت طبيبة أمراض الجهاز الهضمي من واشنطن وعضو هيئة التدريس في مستشفى جامعة جورج تاون الدكتورة روبن تشوتكان، إنها: "مسرورة بتواجدها في دولة الإمارات التي تجمع على أراضيها حكومات العالم في حدث القمة العالمية لتستشرف معهم المستقبل".

تغير إيجابي
وأشار الدكتور إرنست سورور من سيراليون ليون، إلى أن "دولة الإمارات دولة متطورة وتمتلك تجارب عالمية تستحق أن تكون موطناً لاستشراف المستقبل، ولاشك أن القمة العالمية للحكومات هي من أفضل مواقع بحث خطوات التغيير الإيجابي".
T+ T T-