الخميس 16 أغسطس 2018

الوزير الزيودي لـ24: تقرير الاستدامة العربي يهدف لاستشراف المستقبل

أكد وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، أن تقرير الاستدامة على مستوى المنطقة العربي الذي تم الإعلان عنه اليوم الثلاثاء ضمن الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات في دبي، يهدف إلى استشراف المستقبل ودراسة الوضع الحالي في المدن العربية والإجراءات المطلوبة لتقليل نسبة الانبعاثات الكربونية.

وقال الوزير الزيودي في تصريحات خاصة لـ24، على هامش أعمال اليوم الختامي لأعمال القمة العالمية للحكومات في دبي، إن "تقرير الاستدامة الذي تم الإعلان عنه بالتعاون مع دائرة الأراضي والأملاك، يعمل على تحسين القطاع العقاري والبيئي للمدن العربية، من خلال بحث أفضل الدراسات العالمية والعربية والتعاون فيما بينها لنقل التجارب ومشاركتها".

وأضاف وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي أنه "بالإضافة إلى تقرير الاستدامة، فإن مشروع المناخ الذي تم إطلاقه أمس الإثنين يخدم الدول النامية في عملية التكيف مع التغير المناخي، ويهدف إلى نقل أفضل الممارسات والوصول إلى 10 مليون شخص حول العالم للتواصل وإيجاد أفضل الدراسات والتقنيات لحل مشكلة البنية التحتية في هذه الدول لتصبح صالحة ومرنة خلال حدوث أي مشكلات طبيعية".
T+ T T-