الجمعة 23 فبراير 2018

الناتو يبدي حذراً إزاء مبادرة الدفاع الأوروبية

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (أرشيف)
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (أرشيف)
حذر الامين العام للحلف الأطلسي (الناتو) الثلاثاء، من أن مبادرة الدفاع الأوروبية يجب لا تؤدي إلى حواجز اقتصادية أو تصبح بديلاً للحلف، وذلك عشية اجتماع لوزراء دفاعه في بروكسل.

وكرر ينس ستولتنبرغ المخاوف التي عبرت عنها الإدارة الأمريكية قائلا "هناك بالفعل اختلاف في وجهات النظر"، وذلك خلال مؤتمر صحافي قبل الاجتماع الذي سيحضره وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الأربعاء والخميس.

كما قالت مسؤولة الأمن الدولي لدى وزارة الدفاع الأمريكية كيتي ويلبارجر "ندعم المبادرة الأوروبية شرط أن تكون مكملة ولا تنتقص من نشاطات وحاجات الحلف الأطلسي"، مضيفة "لا نريد أن يلغي الاتحاد الأوروبي من وسائل الحلف الأطلسي".

ومن المقرر أن تتم دعوة وزيرة خارجية التكتل فيدريكا موغيريني لتوضح المبادرة الأوروبية. وتابع ستولتنبرغ "يمكن تعزيز الحلف الأطلسي عبر زيادة النفقات والقدرات، لا بد أن تكون (مبادرة) مكلمة وليست بديلة للحلف"، مضيفاً "لكن دخول الاتحاد والحلف في منافسة لا معنى له".

وأضاف "يجب ألا يحل الاتحاد الأوروبي بديلاً لما يفعله الحلف"، مشيراً إلى أنه "من غير الوارد وضع لائحة بحاجات الحلف على صعيد القدرات واخرى للاتحاد. الازدواجية غير واردة".

وحذر ستولتنبرغ أيضاً من اغلاق الأسواق العسكرية الأوروبية أمام الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وقال: "علينا تفادي إقامة حواجز جديدة داخل الحلف ونأمل بصناعة دفاعية أوروبية أكثر تنافسية فهذا يصب في صالح كل الدول الحليفة للأطلسي".
T+ T T-