الخميس 16 أغسطس 2018

ترحيب أممي بتعهد الإمارات والسعودية بدعم الخطة الإنسانية في اليمن

منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة مارك لوكوك (أرشيف)
منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة مارك لوكوك (أرشيف)
أكد منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، مجدداً على بيان الأمين العام للأمم المتحدة الذي رحّب فيه بالتعهد السخي من دولة الإمارات والمملكة السعودية بتقديم مليار دولار لدعم العمل الإنساني في اليمن، وتعهدهما بحشد 500 مليون دولار إضافية من المانحين في المنطقة.

وقال لوكوك في بيان، اليوم الثلاثاء، إن السعودية والإمارات اتفقتا مع الأمم المتحدة على سبل نقل هذا التمويل بحلول الحادي والثلاثين من مارس (آذار).

وتابع "وسيتم تخصيص 930 مليون دولار لدعم خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2018، والبلدين أكدا ضرورة استخدام التمويل على أساس الاحتياج الإنساني وحده، بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى".

وأشار إلى أن التمويل الممنوح من السعودية والإمارات يمثل ثلث المبلغ الإجمالي لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن والبالغ 2.96 مليار دولار.

وأضاف أن هذا التعهد، سيسهم بمجرد استلام التمويل، في تقليص الجوع واحتواء الأمراض وتوفير الرعاية الصحية الأساسية وخدمات المياه والتعليم والحد من معاناة ملايين اليمنيين في أنحاء البلاد.
T+ T T-