الخميس 16 أغسطس 2018

صاحب أيقونة جيفارا يبدع أخرى لعهد التميمي

الفنان الإيرلندي الشهير جيم فيتزباتريك يبدع لوحة جديدة لعهد التميمي (معرض جيم فيتزباتريك)
الفنان الإيرلندي الشهير جيم فيتزباتريك يبدع لوحة جديدة لعهد التميمي (معرض جيم فيتزباتريك)
قبل 50 عاماً، أبدع الفنان الإيرلندي الشهير جيم فيتزباتريك، لوحة الثائر تشي جيفاراً، والتي لقيت رواجاً كبيراً وأصبحت أيقونة ثورية عالمية.

وبعد أن أخذت قضية الفتاة الفلسطينية عهد التميمي بعداً دولياً، أبدع الفنان فيتزباتريك لوحة جديدة تجسد بطولة عهد التي اعتقلت من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، في الـ19 من ديسمبر (كانون أول) بعد صفعها جندياً إسرائيلياً اعتدى على منزلها.

ويطمح الفنان الإيرلندي، بأن تصبح اللوحة أيقونة عالمية جديدة. وقال فيتزباتريك خلال لقاء مع مجلة "نيوزويك" الأمريكية الثلاثاء، إن عهد هي من تستحق بكل جدارة لقب (wonder womem) "المرأة الخارقة".


وطالب عدد كبير من المؤسسات الحقوقية الدولية الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن عهد التميمي، لكن تواصل السلطات الإسرائيلية بسجنها موجهة لائحة اتهام لها مكونة من 12 بنداً.

وقال الفنان فيتزباتريك: "لقد تابعت قصة عهد منذ البداية، ودفعني شعور خاص بأن أقدم دعماً حقيقياً لها".

وأضاف، أن "عهد الطفلة، تمثل نضالاً نبيلاً في وجه احتلال ظالم". وتابع: "بغض النظر عن مصدر الشجاعة التي تمتلكها والقوة الحقيقة التي تبديها، صداها ملأ العالم، وحرك شعوراً خاصاً في داخلي، وشحذ فرشاتي لترسمها إيماناً مني بأن تلك الفرشاة أكثر قوة من أقوى سيف".

وعقب الفنان الإيرلندي، على تصريح مسؤول إسرائيلي طالب بسجن عهد إلى الأبد، قائلاً إنه "أمر مروع، أنا خائف عليها، قد يقتلونها. لذا أنا أقوم بواجبي تجاهها".
  
وفي لوحته الجديدة، صور الفنان عهد وهي تحمل العلم الفلسطيني مدوناً أسفلها عبارة هناك "امرأة خارقة" حقاً.
  
ويعد استخدام الفنان فيتزباتريك لعبارة "امرأة خارقة" لوصف عهد التميمي، رداً على الفلم الشهير "ووندر وومن" الذي هو من بطولة الممثلة الإسرائيلية والمجندة السابقة غال غودات، المعروفة بمواقفها المساندة لجيش الاحتلال.


وأشار الفنان الإيرلندني، إلى أن "غودات مجندة سابقة ومناهضة لحقوق الفلسطينيين، لا أظنها تستحق هذا الوصف، هناك طفلة فلسطينية تدعى عهد التميمي تستحقه بكل جدارة".

ويعارض الفنان الشهير الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والقدس الشرقية بعد حرب 1967. 


T+ T T-