السبت 26 مايو 2018

نابولي يتحدى طموح لايبزغ ودورتموند يتربص بأتالانتا

نابولي الإيطالي (أرشيف)
نابولي الإيطالي (أرشيف)
تعود الحياة غداً الخميس، إلى مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم، من خلال جولة الذهاب في دور الـ32 للمسابقة، والتي تشهد عدة مباريات مثيرة يأتي في مقدمتها مواجهتان بين الكرة الألمانية ونظيرتها الإيطالية.

ويأمل لايبزغ الألماني في انشغال مضيفه نابولي بالمنافسة الملتهبة على صدارة الدوري الإيطالي، فيما يحل أتالانتا الإيطالي ضيفاً على بروسيا دورتموند الألماني.

ومع خروج عدد من الفرق الكبيرة من مسابقة دوري الأبطال الأوروبي، وانتقالها إلى مسابقة الدوري الأوروبي، تبدو المنافسة على أشدها في دور الـ32 للمسابقة، ربما أكثر مما حدث في نفس المسابقة بالموسم الماضي والتي فاز بلقبها مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ويتطلع نابولي إلى الفوز في الموسم الحالي بأول لقب له في الدوري الإيطالي منذ فوزه باللقب عام 1990، عندما كان أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا نجماً في صفوف الفريق.

ويتصدر نابولي جدول الدوري الإيطالي حالياً بفارق نقطة واحدة أمام يوفنتوس حامل لقب البطولة.

ويأمل لايبزغ في أن يكون تركيز نابولي منصباً بشكل أكبر على الدوري المحلي عندما يلتقي الفريقان غداً.

ويحتل لايبزغ المركز الثاني في الدوري الألماني (بوندسليغا) ولكن بفارق 18 نقطة خلف بايرن ميونخ الذي ضمن منطقياً لفوز بلقب المسابقة.

ولهذا، تبدو فرصة الفوز بلقب الدوري الأوروبي أكثر أهمية للايبزغ حالياً، وينتظر أن يعود ديمه إلى صفوف الفريق في مباراة الغد بعدما غاب عن المباراة التي انتهت بالفوز 2-0 على أوغسبورغ في "البوندسليغا" الجمعة الماضي.

وقد يفتقد المدير الفني لنابولي ماوريسيو ساري، في هذه المباراة، جهود المهاجم السلوفاكي ماريك هامشيك قائد الفريق وراؤول ألبيول مدافع الفريق بسبب الإصابات.

كما ذكرت وسائل الإعلام أن ساري يعتزم منح مهاجمه درايز ميرتنز راحة من المباراة والاعتماد على سياسة المداورة في اختياراته بخطي الوسط والدفاع.

ويواجه دورتموند مأزقاً مشابهاً لمأزق نابولي، إذ يحتل المركز الثالث في جدول "البوندسليغا" ويسعى لضمان مركز يؤهله للمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وبالتالي، سيكون على الفريق أن يحدد أولوياته من بين الدوري المحلي أو الدوري الأوروبي، علماً بأنه سيخوض مواجهة صعبة غداً أمام أتالانتا المتألق.

ويحل لاتسيو الإيطالي الذي تصدر مجموعته في دور المجموعات بالدوري الأوروبي، ضيفاً على ستيوا بوخارست الروماني.

ويبدو لاتسيو بحالة سيئة بعد الهزيمة 1-4 أمام نابولي مطلع هذا الأسبوع في الدوري الإيطالي، لتكون الهزيمة الثالثة له على التوالي في الدوري المحلي.

وعلى النقيض، يستمتع المدير الفني لميلان جينارو غاتوزو بالتحسن التدريجي في مستوى فريقه منذ توليه مسؤولية تدريب الفريق في أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

ولكنه يشعر بالقلق من مباراته غداً في ضيافة لودوغوريتش رازغراد بطل الدوري البلغاري.

وقال غاتوزو، الذي فاز بلقب دوري الأبطال مرتين كلاعب خط وسط في صفوف ميلان: "يجب أن نستعد للمباراة بحذر وعناية.. لاعبو لودوغوريتس لديهم خبرة أكبر من خبرة لاعبينا، ستكون مباراة في غاية القوة والخطورة".

ويواجه آرسنال الإنجليزي اختباراً صعباً غداً في ضيافة أوسترسوند السويدي الذي يقوده المدرب الإنجليزي غراهام بوتر، علماً بأنها المرة الأولى التي يخوض فيها أوسترسوند فعاليات هذا الدور في المسابقة.

كما تواجه فرق أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو وفياريال الإسبانية اختبارات صعبة خارج ملاعبها غداً في مواجهة كوبنهاغن الدنماركي وسبارتاك موسكو الروسي وليون الفرنسي على الترتيب، فيما يستضيف ريال سوسييداد الإسباني فريق ريد بول سالزبورغ النمساوي.

وكانت فعاليات هذا الدور بدأت أمس الثلاثاء بمباراة واحدة بين ريد ستار بلغراد الصربي وسيسكا موسكو الروسي وانتهت بالتعادل السلبي.

وتقام مباريات جولة الإياب يوم الخميس من الأسبوع المقبل.
T+ T T-