الإثنين 25 يونيو 2018

ساعة واحدة من ألعاب الفيديو تزيد التركيز

ألعاب الفيديو تحسن القدرات البصرية
ألعاب الفيديو تحسن القدرات البصرية
أفادت نتائج أبحاث صينية جديدة أن الدماغ تتأثر بممارسة ألعاب الفيديو لمدة ساعة، وأن هذه الفترة كفيلة بزيادة مستوى التنبه والتركيز في أنشطة الدماغ. وتعيد هذه النتائج تقييم أهمية ألعاب الفيديو بعد تشكك ساد أوساط البحث العلمي عن فوائدها.

الذين لديهم سنوات خبرة أطول مع ألعاب الفيديو يستفيدون أكثر من اللعب، ويزداد تركيزهم بدرجة أفضل
ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة "فرونتيرس إن هيومان نيوروساينس" المتخصصة في الأعصاب، وأظهرت تحسن قدرة المشاركين في اللعب لمدة ساعة على التركيز في أمور أخرى أثناء وبعد الانتهاء من جلسة اللعب.

وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة العلوم الإلكترونية والتكنولوجيا في تشنغدو بالصين تبين أن اللاعبين الذين لديهم سنوات خبرة أطول مع ألعاب الفيديو يستفيدون أكثر من اللعب، ويزداد تركيزهم بدرجة أفضل بعد جلسة لعب لمدة ساعة واحدة.

وبينت القياسات التي أجراها الباحثون أن ألعاب الفيديو تحسن قدرات التركيز البصرية، وأن هذه الفائدة يجنيها أكثر من لديه خبرة وتاريخ مع ألعاب الفيديو، كما يزداد التركيز أيضاً بعد جلسة مدتها ساعة من اللعب.
T+ T T-