الثلاثاء 19 يونيو 2018

بعد إصابة نيمار.. كيف يمكن لسان جيرمان إنقاذ الحلم الأوروبي؟

تدل كل المؤشرات على أن النجم البرازيلي نيمار لن يكون حاضراً في مباراة فريقه أمام ريال مدريد، ضمن ثمن نهائي دوري الأبطال، بسبب الإصابة الخطيرة في مشط القدم، غياب سيعقد أكثر مهمة باريس سان جيرمان في التنافس على دوري الأبطال.

إقرأ أيضاً:
الاتحاد البرازيلي يرسل طبيبه إلى نيمار ويتجاهل تقرير ناديه

باتت حظوظ مشاركة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، شبه منعدمة وذلك بعد التحاليل التي أجريت على اللاعب.

وكان نيمار تعرض لالتواء في الكاحل وشق في مشط القدم في مباراة مارسيليا الأحد الماضي في الدوري الفرنسي.

 وخرج نيمار قبل نهاية المباراة بأقل من ربع ساعة على حمالة وهو يبكي من شدة الألم.

وتحدثت تقارير إعلامية برازيلية أن نيمار سيخضع لعملية جراحية تبعده عن الملاعب حتى مايو (أيار)، أي قبل أسابيع من انطلاق كأس العالم 2018 في روسيا منتصف يونيو (حزيران). بيد أن مدرب باريس سان جيرمان أوناي إيمري نفى ذلك، وأكد في مؤتمر صحافي "لا قرار بإجراء عملية. سنرى كيف ستسير الأمور في الأيام المقبلة".

 وأضاف إيمري: "فرصة مشاركته في المباراة ضد ريال مدريد ضمن دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأسبوع قائمة لكنها "ضئيلة".

ويبدو أن تصريحات إيمري هذه تكتيكية أكثر منها واقعية، فالمختصون في الطب الرياضي يؤكدون على أن مثل هذه الإصابات تتطلب ثلاثة أسابيع حتى يتعافى منها اللاعب. وهو ما حدث فعلاً مع العديد من لاعبين عانوا من نفس الإصابة، ومنهم مواطن نيمار -غابريال خيسوس- الذي غاب عن مانشستر سيتي الإنجليزي لشهرين بسبب كسر في مشط القدم.

كما غاب النجمان الإنجليزيان ديفيد بيكهام وواين روني نحو ستة أسابيع بسبب مشط القدم.

الخيارات البديلة غياب نيمار عن مواجهة ريال مدريد الحاسمة، قد يفتح الباب أمام النجم الألماني يوليان دراكسلر للمشاركة أساسياً في المباراة، فالدولي الألماني يتميز أيضاً بتقنياته العالية وبمراوغاته الذكية وبالقدرة على اختراق دفاع الخصم. وهو ما من شأنه تسهيل المهمة على الثنائي كيليان مبابي وإيدسون كافاني.

 كما أن دراكسلر كان يلعب في نفس المركز الذي يلعب فيه نيمار حالياً، قبل تعاقد الفريق الباريسي مع النجم البرازيلي.

وشارك دراكسلر لبعض دقائق في مباراة الذهاب في مدريد، والتي انتهت بفوز "الملكي" بثلاثة أهداف لواحد، لكنه عبّر بعد المباراة عن رضاه بذلك وأنه كان يأمل في لعب دقائق أكثر.

الأرجنتني آنخيل دي ماريا قد يكون أيضاً خياراً أولاً أمام مدرب باريس سان جيرمان لتعويض غياب نيمار.

 دي ماريا يقدم أداءً مذهلاً في الدوري الفرنسي، حيث سجل سبعة أهداف وصنع ستة أخرى. وهو ما جعل زوجة اللاعب تنتقد مدرب باريس سان جيرمان بسبب تجاهل الاعتماد عليه في التشكيلة الأساسية في بيرنابيو أمام ريال مدريد.

وتؤكد الإحصائيات أن فرص دي ماريا أقوى لتعويض نيمار، فقد شارك اللاعب الأرجنتيني في ثماني مباريات من أصل عشر، غاب فيها نيمار عن صفوف النادي الباريسي.

وبغض النظر عن المرشح الأوفر حظاً لتعويض نيمار في مباراة الموسم أمام ريال مدريد في السادس من مارس(آذار) المقبل، فإن غياب النجم البرازيلي سيكون لا محالة نكسة كبيرة لسان جرمان الذي أنفق 222 مليون يورو لضم نيمار الصيف الماضي، في خطوة رأى محللون أن أحد دوافعها الرئيسية هي السعي لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا وتثبيت مكانة سان جرمان كأحد الأندية الكبرى في القارة الأوروبية.
T+ T T-