الأربعاء 20 يونيو 2018

عالم تكنولوجيا كرة القدم يقتحم مونديال روسيا

يستعد مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "إيفاب" لاتخاذ قرار مصيري حول استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا بعد غد السبت في العاصمة السويسرية زيورخ.

ويأتي اجتماع "إيفاب" في الوقت الذي تشير فيه كل الدلائل إلى أن الاستعانة بالمقاطع المصورة "فيديو" المساعدة للحكام سيتم إقرارها دون شك، بيد أن هذا لن يكون المفاجأة الوحيدة التي تنتظر الكرة العالمية في المونديال.

واجتمع ممثلو المنتخبات الـ32 المشاركة في المونديال قبل يومين، في مدينة سوتشي الروسية من أجل التعرف على أحدث المستجدات التي ستشهدها النسخة 21 من المونديال، والتي يتعلق أغلبها بالتكنولوجيا الحديثة.

ومن أمثلة المستجدات التي سيشهدها المونديال المقبل في مجال التكنولوجيا، سيسمح الاتحاد الدولي لكرة القد "فيفا" لطبيب واحد من كل فريق متابعة المباريات أمام إحدى الشاشات والتواصل مع الطبيب المتواجد على مقاعد البدلاء داخل الملعب.

ويهدف هذا الإجراء إلى أن يكون هناك خبير طبي يقوم بالتبليغ عن الإصابات الخطيرة التي لا تظهر للعيان من داخل الملعب.

وسيتم اتخاذ هذا الإجراء استناداً على الإصابة الخطيرة التي تعرض لها اللاعب الألماني كريستوف كرامر إثر ارتطامه بشكل عنيف مع اللاعب الأرجنتيني أزيكيل جاراي في نهائي مونديال البرازيل 2014.

وظل اللاعب الألماني يترنح داخل الملعب دون أن يلحظه أحد ولم يتم استبداله إلا بعد 14 دقيقة من الإصابة.

وفي المنطقة المخصصة لوسائل الإعلام داخل ملاعب مباريات المونديال القادم، سيكون هناك منضدة للمحللين الطبيين، حيث سيتوافر لديهم هناك حواسب ألية محمولة ويمكنهم التواصل مع الأجهز الطبية للفرق الذين سيتلقون التعليمات عبر الأجهزة اللوحية.

ولن تكون هذه المساعدة الطبية هي الوحيدة المتواجدة بالمدرجات، ولكن مونديال روسيا 2018 سيشهد أيضاً إمكانية وجود مساعد فني يقوم بالتقاط الصور وتسجيل الفيديوهات وإرسالها إلى الجهاز الفني على مقاعد البدلاء.

وبذلك سيتوافر للمديرين الفنيين وسيلة للاطلاع على خطط الفرق الأخرى.

وحتى الوقت الراهن، يقوم الكثير من المساعدين بمشاهدة الشوط الأول من المباراة من المدرجات لكي يقوموا بعد ذلك بالتعليق بين شوطي اللقاء على الجوانب الفنية، ولكن في مونديال روسيا 2018 سيكون بإمكانهم نقل المعلومات على الفور.

وسيقدم المونديال الذي سيقام في الفترة ما بين يومي 14 يونيو (حزيران) و15 يوليو (تموز)، للمرة الأولى للفرق بيانات إحصائية للجوانب الفنية والبدنية خلال أوقات المباراة الفعلية.

ولكن على أي حال، لن يتم إزالة النقاب عن المستجد الأهم والمنتظر في مونديال 2018 قبل يوم السبت المقبل عندما يقرر "إيفاب"، الجهة المنوطة بتشريع قواعد كرة القدم، إذا ما كان سيدرج تقنية "الفيديو" أم لا.

وينتظر جميع أعضاء "فيفا" الضوء الأخضر لـ"إيفاب" من أجل تطبيق تقنية "الفيديو" الجديدة.

يذكر أن مونديال البرازيل 2014 استخدم للمرة الأولى في بطولات كأس العالم تقنية خط المرمى، وهي التقنية التي تحدد إذا ما كانت الكرة قد دخلت إلى المرمى أم لا.

وقد يكون مونديال روسيا هو موعد ظهور الثورة الكبرى في تكنولوجيا كرة القدم مع دخول تقنية "الفيديو" إلى الخدمة، التي تمنح الحكام إمكانية تغيير قرار لهم في حال وجود خطا مثير للجدل.
T+ T T-