الإثنين 18 يونيو 2018

فرقة "47 سول" الفلسطينية البريطانية تعزف موسيقاها للحرية لأول مرة في الإمارات

حلت فرقة "47 سول"، البريطانية من أصل فلسطيني، للمرة الأولى في الإمارات، على خشبة "المسرح الأحمر" في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي، ضمن فعاليات مهرجان "برزخ" الذي انطلق ليلة أمس الأربعاء في العاصمة، بمشاركة كوكبة من المواهب الموسيقية والفنية الواعدة.

وقدمت الفرقة التي أطلقت أحدث ألبوماتها هذا الأسبوع بعنوان "وعد بلفرون"، عروضاً موسيقياً من روح الدبكة العربية الحماسيّة المترافقة مع العزف على الآلات الموسيقية الإلكترونية (المعروفة باسم شام ستيب).

ومنذ تأسيسها في الأردن عام 2013، نجحت فرقة "47 سول" في توسيع قاعدتها الجماهيرية في جميع أنحاء العالم العربي وأوروبا. وواصلت الفرقة تقديم أروع الألحان وعروض موسيقى الدبكة العربية المتمازجة مع الآلات الإلكترونية والجيتار، والكلمات المميزة، والتي يقدّمها المطربون الأربعة في الفرقة، وتعود جذور أعضائها إلى إقليم بلاد الشام وهم: زين الناس أو "زي ذا بيبول" (غناء وموسيقى إلكترونية)، والفرعي (الدربوكة، إيقاع، غناء)، وولاء سبيت (آلات إيقاع/غناء)، وحمزة أرناؤوط (الجهاز) (جيتار وغناء).

وفي تجربة تمزج بين كلمات الأغاني باللغتين العربية والانجليزيّة، دعي الجمهور للاحتفاء بالنضال من أجل الحرية والمساواة في جميع أنحاء العالم.
يذكر أن هذه الفرقة اجتذبت انتباه المستمعين باستخدامها الصوت الحماسي للمجوز الالكتروني والإيقاعات المعروفة في بلاد الشّام بالإضافة للغناء باللّغتين العربية والانجليزيّة والتطرّق لمواضيع الصّراع نحو الحرية والعدالة والاحتفال بهذه القيم على طريقة العرس الفلسطيني والأردني، وتقوم الفرقة الآن بإحياء الحفلات في المملكة المتحدة وفي بعض الدّول الأوروبيّة والعربيّة.
T+ T T-