الأحد 24 يونيو 2018

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تنظم ورشة عمل حول دبلوماسية القرن 21 للذكاء العاطفي

نظمت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ورشة عمل حول دبلوماسية القرن الواحد والعشرين في الذكاء العاطفي المنعقدة في مركز الشباب بدبي، وذلك ضمن جهود المركز لاستقطاب أفضل الخبراء المحليين والعالميين لتقديم المحتوى الهادف للشباب الإماراتي من خلال مجموعة من ورش العمل والمحاضرات والبرامج التدريبية على مدار العام.

وتعتبر أكاديمية الإمارات الدبلوماسية منصة مرموقة تجمع بين المميزات الأكاديمية والبحثية والعملية، لتزوّد الدبلوماسيين الحاليين والمستقبليين في دولة الإمارات العربية المتحدة بالمعرفة والمهارات المتخصصة التي تتيح لهم خدمة وطنهم بصورة فاعلة، حسب بيان صحفي تلقى 24 نسخة منه.

وتضمنت الورشة التي قدمها المستشاران توم فليتشر وهيام فارينجتون، في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، مقدمة حول كيف يمكن أن نزدهر في القرن الواحد والعشرون كأفراد، أو كأعمال، أو كبلدان، وما هي المهارات التي نحتاجها، وهل الذكاء العاطفي جزء من حزمة المهارات هذه.

كما تطرقت الورشة عرض أهم التحديات المستقبلية التي تحفز الفضول والإبداع والشجاعة، إلى جانب السبل لضمان مواصلة التعلم، والدور الذي بإمكاننا أن نلعبه في دعم تثقيف الأجيال القادمة ليكونوا مواطنين عالميين فاعلين، وليكونوا سفراء وممثلين لدولة الإمارات.
T+ T T-