الجمعة 21 سبتمبر 2018

بالفيديو: علاج مرض "الأكزيما" بالإبر البيولوجية بات متوفراً في الإمارات

أفاد استشاري ورئيس مركز الأمراض الجلدية في دبي الدكتور أنور الحمادي، أن 85% من المصابين بالأكزيما في دولة الإمارات يعتبر وضعهم تحت السيطرة العلاجية، و%15 الآخرون يعتبر مرضهم متقدم ومزعج، مؤكداً أن السبب الرئيس للأكزيما وراثي وبيئي

ولفت استشاري ورئيس مركز الأمراض الجلدية في دبي الدكتور أنور الحمادي، خلال حديثه لـ24، على هامش المؤتمر الصحافي الذي عقدته شعبة الأمراض الجلدية، اليوم الثلاثاء، إلى أن
المركز التابع لهيئة الصحة في دبي بدأ في استخدام الإبر البيولوجية لعلاج الأكزيما المتوسطة إلى الشديدة للمرضى البالغين ممن لم يتم السيطرة على مرضهم من خلال العلاج التقليدي لتكون بذلك دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا والخامسة عالمياً بعد الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وألمانيا في استخدام هذا النوع من العلاج".

وأوضح أن "العلاج الذي يأتي كحقن مصرح به فقط للبالغين فوق سن 18 عاماً"، وقال "أتمنى أن يعمل هذا الدواء على مساعدة المرضى الذين يعانون من "الأكزيما" المزعجة في التخلص من هذا المرض، بشرط الاستمرار عليه".

وأشار إلى أن مرض الأكزيما من الحالات التي يعاني منها المريض وعائلته أيضاً، وذلك لأن أغلب المرضى لا يستطيعون ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي سواء الأطفال أو كبار السن، وأن نسبة المصابين بالأكزيما بالدولة هي 25% عند الأطفال، و2% إلى 10% عند الكبار.

وقال الدكتور أنور الأمين إن "مرض الأكزيما يصيب جميع أنواع البشرة ولكلا الجنسين"، لافتاً إلى أن 60% من حالات المرض تختفي بعد سن 18.

T+ T T-