الجمعة 21 سبتمبر 2018

4 إجراءات لتوطيد العلاقة بين عائلتك وشريك حياتك

تعبيرية
تعبيرية
تعتبر العلاقة المتوترة بين الوالدين وشريك الحياة أمراً غير صحي، وتترك آثاراً سلبية كثيرة على العلاقة الزوجية التي قد تصل إلى نهايتها بسبب هذه التوتر.

ومن هنا تبرز الحاجة لإيجاد صيغة مناسبة يضمن عبرها المرء علاقة سليمة بين عائلته وشريك حياته، بهدف تجنب الوقوع في فخ الخلافات والمشاكل. فيما يلي 4 إجراءات على المرء اتخاذها لتوطيد العلاقة بين عائلته وشريك حياته، بسب ما ورد في موقع "سويرلستر" الإلكتروني:

1- لا تلق اللوم على نفسك

إن كان والداك لا يحبان شريك حياتك أو بالعكس، فإنها ليست غلطتك. لذا لا تلق باللوم على نفسك، أو تبالغ في الشعور بالذنب حيال ذلك، بل حافظ على علاقتك بالشريك وبعائلتك على نفس الوتيرة، وحاول أن توطد العلاقة بينهما بشكل تدريجي.

2- تجنب الشجار بسبب ذلك
من الضروري أن تتجنب الشجار مع شريك الحياة إن كان يكن لعائلتك مشاعر سلبية، وحاول أن تقرب وجهات النظر بين الطرفين بطريقة عقلانية بعيداً عن أي تعصب لطرف ضد طرف آخر.

3- لا تستعجل الأمور
اترك الأمور تتطور بشكل تدريجي بين والديك وشريك حياتك، ولا تستعجل في توطيد العلاقة بينهما لأن العجلة غالباً ما تؤدي إلى نتائج عكسية لا تصب في مصلحتك مع الشريك ومع العائلة.

4- فكر بطريقة إيجابية
حاول أن لا تيأس من إصلاح العلاقة المتوترة بين شريك حياتك ووالديك، وتجنب تطوير المشاعر السلبية تجاه الوضع، واستمر بالتفكير بطريقة إيجابية. تذكر بأنك الرابط المشترك الوحيد بين والديك وشريك حياتك، وأن الأفكار الإيجابية هي التي ستساعدك على تخطي هذه المحنة. 
T+ T T-