الخميس 21 يونيو 2018

الدفع بضغطة زر دون كاشير أو طابور يغزو الجمعيات التعاونية

تجربة التسوق دون احتكاك
تجربة التسوق دون احتكاك
بدأت فكرة الدفع عبر الهاتف الذكي دون الحاجة للكاشير أو الانتظار في طابور طويل ممل تنتشر تدريجياً في بعض الجمعيات التعاونية والمتاجر والهايبرماركت حول العالم، بفضل تطبيقات "المسح ثم المغادرة"، والمتوقع أن يصبح اتجاهاً عالمياً يُعمل به في كافة المتاجر حول العالم خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأبرمت بعض الجمعيات التعاونية في عدد من دول العالم اتفاقية تعاون مع شركة ماستر كارد لتضمن للمشترين رحلة تسوق سهلة وسلسة دون احتكاك مع بشر سواء موظف الكاشير أو حدوث أي خلافات مع متسوقين آخرين داخل طوابير الانتظار للدفع.

وتعتبر خدمة "Scan and Go" مرحلة تكميلية لتجربة متجر أمازون المؤتمت في الولايات المتحدة الأمريكية، وسط مخاوف من أن هذه المراحل بمثابة إعلان انتهاء عصر الكاشير "البشري" داخل السوبر ماركت، والإطاحة بوظيفة يشغلها عدد هائل من الموظفين، فنحو 2.9 مليون شخص في بريطانيا فقط يعملون في هذا المجال.

لكن، في المقابل، تمنح هذه التكنولوجيا الجديدة الراحة للمتسوقين لاسيما المتعجلين الراغبين في التبضع السلس الذي لا يستغرق وقتاً طويلاً، ومع ذلك في تكنولوجيا "تكميلية" وليست "إحلالاً" لطريقة قديمة، بحسب ما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية اليوم الأربعاء.

وبدأت أول جمعية تعاونية في مدينة مانشستر البريطانية تطبيق مفهوم "تجربة التسوق دون احتكاك"، فقط بوضع المتسوقين المنتجات والبضائع داخل حقائبهم والدفع عبر هواتفهم، باستخدام بطاقة الائتمان المخزنة داخل التطبيق، كما أن التطبيق مرتبط أيضاً ببطاقات الولاء أو الخصم، ليحصل المتسوق على مكافآت ونقاط عند الشراء.
T+ T T-