الجمعة 22 يونيو 2018

المحقق الأمريكي الخاص يتحرى أمر اجتماع في سيشل مع الروس

 المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر (أرشيف)
المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر (أرشيف)
قالت صحيفة واشنطن بوست أمس الأربعاء، إن المحقق الأمريكي الخاص في مزاعم التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة عام 2016 جمع أدلة على أن اجتماعاً سرياً عقد في سيشل يناير(كانون الثاني) 2017، كان محاولة لفتح قناة سرية بين إدارة الرئيس دونالد ترامب والكرملين.

وقال مؤسس شركة بلاكووتر للتعاقدات العسكرية وأحد مؤيدي ترامب، إيريك برنس، لمشرعين أمريكيين العام الماضي إنه ناقش العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة خلال اجتماع في سيشل مع رجل أعمال روسي على صلات بالكرملين.

ونقلت الصحيفة عن أشخاص على دراية بالأمر قولهم إن شاهداً يتعاون مع المحقق الخاص روبرت مولر أخبر المحققين بأن الاجتماع عقد حتى يتسنى لممثل عن فريق ترامب الانتقالي لقاء مبعوث من موسكو لمناقشة العلاقات بين البلدين في المستقبل.

وجاء في تقرير الصحيفة أن جورج نادر، وهو رجل أعمال لبناني أمريكي قالت إنه ساعد على تنظيم اجتماع سيشل كما حضره، أدلى بشهادته أمام هيئة محلفين كبرى فيما يتحرى المحققون المناقشات بين فريق ترامب الانتقالي ومبعوثي الكرملين.

وفي العام الماضي قال برنس الذي تتولى شقيقته بيتسي ديفوس وزارة التعليم في إدارة ترامب، إنه التقى مع الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي كيريل ديمترييف لنحو نصف ساعة في حانة بجزر سيشل.

وقالت واشنطن بوست إن نادر يتعاون مع مولر والتقى عدة مرات مع محققين منذ أن استجوبه مكتب التحقيقات الاتحادي بعد وصوله إلى مطار دالاس الدولي في واشنطن في يناير(كانون الثاني) الماضي.

وخلصت وكالات مخابرات أمريكية إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات لمساعدة ترامب في الفوز على مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، ويحقق مولر في دور روسيا وما إذا كانت إدارة ترامب تواطأت مع موسكو، وتنفي روسيا المزاعم ويقول ترامب إنه لا يوجد تواطؤ بين حملته الانتخابية وموسكو ويصف التحقيق بأنه اضطهاد.
T+ T T-