الجمعة 22 يونيو 2018

البرلمان الإسباني يكرم الأسيرة عهد التميمي

الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي (أرشيف)
الأسيرة الفلسطينية عهد التميمي (أرشيف)
تسلم سفير دولة فلسطين لدى إسبانيا كفاح عودة، درعاً لعائلة التميمي من مجموعة البرلمان الإسباني المؤيد لفلسطين، وذلك تكريماً للطفلة عهد التميمي التي تقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وجرى التكريم داخل البرلمان الإسباني في مدريد، بحضور السفراء العرب في إسبانيا، وممثلين عن مؤسسات وقوى وأحزاب سياسية، وبرلمانيين إسبان، وعدد من أبناء الجالية الفلسطينية، وممثلة الأونروا.

وأكد أعضاء البرلمان الإسباني دعمهم لفلسطين وللمرأة الفلسطينية، ودفاعهم عن الطفل الفلسطيني، حيث عبروا عن تأثرهم بالواقع الفلسطيني والظروف التي يعاني منها الفلسطينيون في ظل الاحتلال الإسرائيلي، والذي شاهدوه من خلال زيارتهم لفلسطين ولأسرة التميمي في بلدة النبي صالح غربي رام الله.

وفي السياق ذاته، أكد عودة أن المرأة الفلسطينية كافحت وناضلت وعملت بجانب الرجل جنباً إلى جنب وتبوأت مواقع متقدمة في الدولة، وكانت سنداً للقضية الفلسطينية، حيث لايزال هناك بعض أعضاء البرلمان الفلسطيني هم من النساء يقبعن في السجون الإسرائيلية، ويتقدمن للمحاكم العسكرية.

كما أشار إلى أن عهد التميمي هي نموذج لأطفال فلسطين الذين نفخر بهم، وأكد أن فلسطين تدعم السلام، وأن أمريكا لم تعد داعمة لعملية السلام، كما طالب بأن يكون للاتحاد الأوروبي دوراً محورياً في رعاية عملية السلام.
T+ T T-