الجمعة 22 يونيو 2018

تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة.. "الآسيوي" يحتفل بكرة القدم النسائية

سلمان بن إبراهيم (المصدر)
سلمان بن إبراهيم (المصدر)
أكد رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، على نهج الاتحاد القاري بمواصلة تهيئة الظروف المثالية من أجل دعم وتطوير كرة القدم النسائية في القارة الآسيوية من خلال تشجيع مشاركة المرأة في الأنشطة الكروية ودعم الاتحادات الوطنية لتطوير قطاع الكرة النسائية وتشكيل المنتخبات الوطنية القادرة على تمثيل بلدانها بصورة مشرفة في المنافسات القارية.

جاء ذلك في الرسالة التي وجهها رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى الاتحادات الوطنية الأعضاء بمناسبة الاحتفال بيوم كرة القدم النسائية في آسيا والذي يتزامن مع اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف في الثامن من مارس (آذار).

وقال الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة في الرسالة: "إن تطوير كرة القدم النسائية يشكل إحدى الأولويات لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في ظل رؤيته الرامية إلى العمل على إشراك كافة فئات مجمتع الكرة الآسيوية في منظومة التطوير المستدام، وعلى ضوء ما تمثله المرأة من عنصر رئيسي وفعال".

وأضاف: "نحتفل اليوم بكرة القدم النسائية للعام الرابع على التوالي الذي تتوحد فيها الاتحادات الوطنية الأعضاء من أجل الاحتفال بهذه المناسبة، عبر تنظيم مجموعة من الفعاليات للفتيات والنساء، كي يستمتعن بهذه اللعبة الجميلة، وبما يسهم في تعزيز مكانة كرة القدم النسائية في مختلف بلدان القارة".

وأشار الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يسعى هذا العام لتعميق الوعي بأهمية إشراك المرأة في النشاط الكروي لجميع الاتحادات الوطنية الأعضاء، وذلك عبر حملة جديدة ترفع شعار (هذه لعبتي) والتي تركز على نساء يعتمدن على حبهن لكرة القدم ويعملن في مجال كرة القدم بكافة أرجاء قارة آسيا.

وأضاف: "كرة القدم تعتبر وسيلة قوية من أجل تحقيق التغيير في المجتمع، والتأكيد على المساواة بين الجنسين، وفي يوم كرة القدم النسائية في آسيا، تقّدر حملة (هذه لعبتي) العمل الكبير والتفاني الذي قدمته النساء اللواتي يعملن في كرة القدم الآسيوية، ويحتفل بمساهماتهن الإيجابية في النهوض باللعبة". 

و تشهد حملة (هذه لعبتي) مشاركة آلاف الفتيات في أكثر من 30 اتحاداً وطنياً، عبر إقامة احتفالات وفعاليات وبطولات وورشات عمل ودورات تتزامن مع يوم كرة القدم النسائية في آسيا، وبحضور لاعبات المنتخبات الوطنية.

وأشار رئيس الاتحاد الآسيوي أن كرة القدم النسائية في آسيا تمتلك حضوراً متميزاً على الساحة الدولية حيث أن خمسة من بين أفضل 20 منتخباً في العالم هي من قارة آسيا،وذلك على ضوء الإنجازات الباهرة التي حققتها المنتخبات الآسيوية في البطولات العالمية بمختلف فئاتها،وما أنجبته من العديد من اللاعبات المتميزات اللواتي تركن بصمات مؤثرة في الكرة العالمية.

وأوضح الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة أن الشخصيات النسائية الآسيوية يحظين بمكانة رائدة على المستوى العالمي في ظل وجود خمس عضوات في المكتب التنفيذي، وهو رقم أعلى من أي اتحاد قاري آخر،منوها بالأدوار الحيوية للمرأة الآسيوية في الاتحادات الوطنية الأعضاء، داخل وخارج أرض الملعب، وهو ما يسهم في تشجيع النساء للانخراط في العمل بميدان كرة القدم.

يذكر ان الاحتفال بيوم الكرة النسائية الآسيوية يأتي قبل أسابيع قليلة من انطلاق منافسات كأس آسيا للسيدات 2018، والتي تبدأ يوم 6 أبريل (نيسان) المقبل، حيث ستقام للمرة الأولى في منطقة غرب آسيا، وتحديداً في العاصمة الأردنية عمان، بمشاركة ثمانية منتخبات هي: الأردن و أستراليا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والفلبين وتايلاند وفيتنام، حيث تتنافس هذه المنتخبات على اللقب القاري، إلى جانب الحصول على المقاعد الخمسة إلى نهائيات كأس العالم للسيدات.
T+ T T-