الأربعاء 20 يونيو 2018

"التعاون الإسلامي" تختار مريم بنت الحسن أول سفيرة للنوايا الحسنة

الأميرة مريم بنت الحسن (أرشيف)
الأميرة مريم بنت الحسن (أرشيف)
اختارت "التعاون الإسلامي" الأميرة مريم بنت الحسن أول سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة التعاون الإسلامي للمساهمة في تنفيذ أهداف المنظمة ودولها الأعضاء في مجالات تمكين المرأة والحفاظ على مؤسسة الزواج والأسرة والدفع بجهود المنظمة في هذه المجالات.

وقدم الدكتور يوسف العثيمين الأمين العام للمنظمة لبنت الحسن، الخميس، ورقة اعتمادها أول سفيرة للنوايا الحسنة للمنظمة، وذلك على هامش الاحتفال بذكرى اليوم العالمي للمرأة في مدينة مراكش المغربية.

ويشار إلى أن مجلس وزراء خارجية المنظمة أصدر في دورته الثالثة والأربعين التي انعقدت في أكتوبر(تشرين الأول) 2016 بطشقند في أوزبكستان قراراً يقضي باختيار سفيرة للنوايا الحسنة للمنظمة في مجال تمكين المرأة والأسرة للدفاع عن قيم الأسرة ومؤسسة الزواج ومكافحة زواج القاصرات.
T+ T T-