السبت 22 سبتمبر 2018

ما الذي يمنعك من النوم خلال الليل؟

يتسبب الضوء الناتج عن الأجهزة الإلكترونية باضطرابات في النوم (ديلي ميل)
يتسبب الضوء الناتج عن الأجهزة الإلكترونية باضطرابات في النوم (ديلي ميل)
هل سبق وأن وجدت نفسك مستيقظاً طوال الليل وتحاول جاهداً ان تغط في النوم؟ إذا كان الجواب نعم، فلست الوحيد الذي مر بهذه التجربة.

تشير دراسة أجرتها مؤسسة سليب هيلث عام 2017، إلى ان 4 من أصل كل 10، أو نحو 7.4 مليون شخص في أستراليا، يعانون من قلة النوم، وقدر التقرير الخسائر الناتجة عن ذلك بنحو 66.3 مليار دولار.

ويقول الباحثون، إن الاستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية، هو السبب الرئيسي لقلة النوم، ويشير مفهوم الضوء الأزرق، إلى الأطوال الموجية للضوء الأبيض، المنبعثة من الأجهزة الإلكترونية، مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والتلفزيون، وهو المسؤول عن اضطرابات النوم لدى الكثيرين.

وخلال النهار، تساعد الأطوال الموجية الزرقاء على تعزيز الانتباه واليقظة، لكنها في الليل، تتحول إلى أسوأ عدو لنا، ووفقاً لتقرير من جامعة هارفرد صدر العام الماضي، يسبب الضوء الأزرق اضطرابات في النوم، لأنه يؤثر على إيقاع الجسم اليومي الطبيعي وإفراز الميلاتونين.

ويوضح الباحثون، أن إيقاع الجسم اليومي الطبيعي، هو الساعة البيولوجية للجسم، التي تنظم أنماط النوم والاستيقاظ، في حين ينتج الجسم هرموناً يدعى الميلاتونين يساعد على النوم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وفي حديث لموقع فيميل، كشفت الدكتورة كارمن هارنغتون الخبيرة في النوم، ما يفعله الضوء الازرق بالجسم، حيث تقول "وجدنا أن الضوء الأزرق يوقف إنتاج الميلاتونين".

وتضيف الدكتورة هاينغتون "عندما نذهب إلى النوم في الليل، يتم إرسال رسالة إلى الجزء الخلفي من الدماغ، ليبدأ بإنتاج هرمون النمو الذي يسمى الميلاتونين، ولا يمكن إنتاج هذا الهرمون في الضوء، ويمكنكم تشبيه هذا الهرمون بدراكولا مصاص الدماء، فهو ينتج في الظلام ويكره الضوء".
T+ T T-