الثلاثاء 19 يونيو 2018

واشنطن تدعو الأمم المتحدة للمطالبة بهدنة في الغوطة الشرقية ودمشق

مجلس الأمن (أرشيف)
مجلس الأمن (أرشيف)
طالبت الولايات المتحدة مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، بالدعوة إلى وقف إطلاق النار في دمشق ومنطقة الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، حيث تقول القوات الموالية للرئيس بشار الأسد إنها تستهدف جماعات "إرهابية" تقصف العاصمة.

ووصفت الأمم المتحدة الغوطة الشرقية بأنها "جحيم على الأرض".

ووزعت الولايات المتحدة مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر، تطالب بوقف فوري للقتال لمدة 30 يوماً، كما تطلب من الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش "الإسراع بإعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين".

ولم يتضح بعد الموعد الذي ستطرح فيه المسودة، للتصويت.

وكان طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمام مجلس الأمن الدولي بالسماح بوصول قوافل المساعدات الإنسانية فوراً إلى الغوطة الشرقية في سوريا.

وقال "من الضروري السماح بإجلاء حالات إنسانية" من هذه المنطقة.

ومن دون أن يذكر روسيا دعا أيضاً "كل الدول" إلى العمل لتطبيق وقف إطلاق النار، الذي طلبه المجلس قبل 15 يوماً، وتسهيل وصول المساعدة الإنسانية الدولية إلى المدنيين.
T+ T T-