الجمعة 22 يونيو 2018

بدء التحضيرات لانطلاق رالي أبوظبي الصحراوي

تحت رعاية ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، بدأت التحضيرات لانطلاق النسخة 28 من رالي أبوظبي الصحراوي أواخر مارس (آذار) الجاري.

ويشكل الرالي، الذي ينعقد في الفترة من 24 إلى 29 مارس الجاري، الجولة الثالثة من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات (فيا) والجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات للدراجات النارية (فيم).

وسيتشارك مجموعة من نخبة سائقي السيارات والدراجات النارية الدوليين ساحة كأس العالم للراليات مع السائقين الإماراتيين والمقيمين في الإمارات، في واحدة من أكثر الصحاري روعة وسحراً في العالم.

وقال رئيس نادي الإمارات للسيارات، الجهة المنظمة للرالي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (فيا للرياضة)، محمد بن سليم: "نشكر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لرعايته المتواصلة لرالي أبوظبي الصحراوي، والتي تتيح لنا إلى جانب الدعم الذي تقدمه القوات المسلحة لدولة الإمارات وحكومة أبوظبي تأسيس فعالية تحظى بإعجاب وتقدير كبيرين بين أوساط المتسابقين والمسؤولين والإعلاميين والمنخرطين في رياضة الراليات".

وتعود طموحات الإماراتي الشيخ خالد القاسمي للفوز للمرة الثانية على التوالي بلقب رالي أبوظبي الصحراوي، بالتعاون مع مساعده الفرنسي إكزافيير بانسيري، بسيارة بيجو أبوظبي ريسينغ دي كيه آر.

ومن بين أبرز المنافسين للقاسمي في أبوظبي، بطل رالي دبي البولندي جاكوب بريزيغونسكي، المشارك مع البلجيكي توم كلوسول بسيارة من نوع ميني جون كوبر.

وتضم قائمة السائقين الحاضرين في الرالي أيضاً الروسي بطل رالي أبوظبي الصحراوي مرتين فلاديمير فاسيليف، وملاحه قسطنطين زيلتسوف، بسيارة أخرى من نوع ميني، والتي أحرزا على متنها المركز الثاني في نهاية الأسبوع الماضي، والسائق السعودي ياسر سعيدان وملاحه الروسي أليكسي كوزميتش، صاحب المركز الثالث في رالي دبي بسيارة تويوتا هايلوكس.

ويتطلع سائق الدراجات الإماراتي محمد البلوشي لانتزاع لقب رالي أبوظبي الصحراوي، كما انتزع لقب رالي دبي الصحراوي، والصعود مرة أخرى على منصة التتويج ورفع علم بلاده عالياً.

ويتخذ رالي أبوظبي الصحراوي من حلبة مرسى ياس مقراً له، وسيبدأ المتسابقون بالوصول للمقر الرئيسي للرالي 22 مارس، لبدء عمليات التوثيق والفحص الفني للسيارات.
T+ T T-