الجمعة 21 سبتمبر 2018

ابن هزام: الحكم الإماراتي جدير بالتواجد في مونديال روسيا

 الأمين العام لاتحاد الكرة الإماراتي محمد عبد الله بن هزام الظاهري (أرشيف)
الأمين العام لاتحاد الكرة الإماراتي محمد عبد الله بن هزام الظاهري (أرشيف)
أشاد الأمين العام لاتحاد الكرة الإماراتي، محمد عبد الله بن هزام الظاهري، بالتنظيم الرائع الذي ظهرت عليه الدورة الأولى لحكام مونديال كأس العالم في روسيا 2018، والتي يستضيفها وينظمها الاتحاد الإماراتي بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وثمن بن هزام على الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة المشتركة لهذه الدورة، التي تستضيفها الإمارات الدورة خلال الفترة من 12 إلى 16 مارس (آذار) الجاري، في توفير كل مستلزمات النجاح والتميز وفق أعلى المعايير العالمية التي يعتمدها الاتحاد الدولي للعبة.

وكان رئيس اتحاد الكرة الإماراتي، مروان بن غليطة، افتتح أمس الإثنين فعاليات الدورة الأولى لحكام المونديال، والتي يشارك فيها 69 حكم ساحة، وحكم مساعد، وحكم فيديو، بحضور رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي ورئيس لجنة الحكام في الاتحاد الأوربي (يويفا)، لويجي كولينا، ومدير إدارة الحكام في فيفا، ماسيمو بوساكا، تحت إشراف 37 خبيراً ومدرباً من مختلف دول العالم.

وأشاد بن هزام، بالمستوى العالي الذي بلغه التحكيم الإماراتي، وقال: "تواجد طاقمنا التحكيمي في هذه الدورة والمؤلف من الحكم الدولي محمد عبد الله حسن، ومساعديه الدوليين محمد أحمد يوسف، وحسن المهري، ووصولهم إلى مرحلة متقدمة من المنافسة يؤكد أن اتحاد الكرة داعم رئيسي وعلى الدوام لطاقمنا التحكيمي في تحقيق الهدف المهم، وهو وصولهم لكأس العالم في روسيا 2018"، مشيراً إلى أن "المستوى طاقمنا التحكيمي الإماراتي ومن خلال مشاركاته في بطولات الاتحاد الدولي والاتحاد الآسيوي، والمنافسات المحلية، أظهر وبشكل واضح أحقية أحقيته وجدارته في بلوغ المونديال".

ودعا الأمين العام طاقم التحكيم الإماراتي إلى إظهار كل ما لديهم خلال هذه الدورة، خاصة بعد اجتياز الحكمين المساعدين محمد أحمد حسن، ويوسف المهري اختبارات اللياقة البدينة بنجاح وتميز، وظهور محمد عبد الله حسن، خلال أول يومين من الدورة بصورة متميزة ولافتة، مهنأً إياهم على هذا المستوى المتميز والجهود التي بذلوها خلال الفترة الماضية من التحضيرات، والتي أمتدت لفترة طويلة.

وتابع بن هزام، أن "رؤية اتحاد الكرة في دعم حكامنا الوطنيين والوقوف إلى جانبهم وتطوير قدراتهم توجه سليم وصائب ويصب في تطوير مجمل عناصر اللعبة في الدولة، وأن مسيرة التحكيم الإماراتية تمضي في طريقها الصحيح، وفي كل فترة تبرز مجموعة من الحكام المميزين، وبروز المواهب التحكيمية الوطنية لم يتوقف، وهذا شيء جيد ويدل على الاهتمام الكبير الذي يجده قضاة الملاعب من اتحاد الكرة، وتتويج كل هذا الجهد يأتي من خلال تواجد طاقمنا التحكيمي في نهائيات كأس العالم في روسيا 2018".
T+ T T-