الجمعة 22 يونيو 2018

واشنطن وباريس وبرلين تتضامن مع بريطانيا في خلافها مع روسيا

لندن تطالب موسكو بتقديم إجابات واضحة بشأن كيفية مهاجمة عميل روسي على أراضيها (أرشيف)
لندن تطالب موسكو بتقديم إجابات واضحة بشأن كيفية مهاجمة عميل روسي على أراضيها (أرشيف)
قال البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، إن الرئيس دونالد ترامب اتفق في اتصال هاتفي مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على ضرورة أن تقدم الحكومة الروسية "إجابات واضحة" بشأن كيفية استخدام غاز أعصاب طورته روسيا في مهاجمة عميل روسي مزدوج سابق على الأراضي البريطانية.

وذكر البيت الأبيض، في بيان مقتضب بشأن الاتصال الهاتفي، أن "الزعيمين اتفقا على ضرورة وجود عواقب ضد من يستخدم مثل هذه الأسلحة الخطيرة في انتهاك صارخ للأعراف الدولية".

وفي باريس، قال مكتب الرئيس إيمانويل ماكرون، إن الرئيس تحدث هاتفياً مع ماي أمس الإثنين، للتعبير عن تضامنه مع بريطانيا بشأن الحادث.

وذكر المكتب في بيان، أن "الرئيس يندد بالهجوم غير المقبول ويجدد التزام فرنسا بمحاربة الإفلات من العقاب فيما يخص استخدام الأسلحة الكيماوية".

وفي برلين قال شتيفن زايبرت، المتحدث باسم أنجيلا ميركل، إن المستشارة الألمانية تحدثت هاتفياً مع رئيسة الحكومة البريطانية اليوم الثلاثاء، حيث اتفقتا على ضرورة تعاون الحلفاء في وجه "نمط السلوك الروسي العدائي".

وقال المتحدث، إن ميركل نددت بالهجوم وطمأنت ماي بأنها تأخذ الآراء البريطانية بشأن احتمال تورط روسيا في الهجوم بجدية تامة.

ونفت موسكو أي دور لها في تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال، وابنته يوليا، اللذين يرقدان في حالة حرجة بالمستشفى منذ سقوطهما فاقدي الوعي في مدينة سالزبري يوم الرابع من مارس (آذار).

وأمهلت بريطانيا الحكومة الروسية حتى منتصف ليل اليوم الثلاثاء، لتقديم تفسير بشأن استخدام غاز أعصاب طوره الاتحاد السوفيتي السابق ضد سكريبال وابنته.
T+ T T-