الثلاثاء 19 يونيو 2018

سيؤول: اتفاق على تعزيز التعاون مع موسكو لإنجاح القمتين بين الكوريتين

 مستشار الأمن الوطني الكوري الجنوبي يونغ ووزير الخارجية الروسي لافروف (يونهاب)
مستشار الأمن الوطني الكوري الجنوبي يونغ ووزير الخارجية الروسي لافروف (يونهاب)
اجتمع مستشار الأمن الوطني للمكتب الرئاسي جونغ وي-يونغ مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو بروسيا أمس الثلاثاء، لشرح نتائج زيارته إلى كل من كوريا الشمالية والولايات المتحدة، حيث دعا الجانب الروسي إلى التعاون في حل قضية شبه الجزيرة الكورية.

وقال لافروف إن بلاده تشيد بزيارة المستشار جونغ إلى روسيا التي جاءت في إطار الجهود للتغلب على الأزمات التي تواجه شبه الجزيرة الكورية والمنطقة المحيطة بها، مضيفاً أن هذه الزيارة تدل على أن القيادة الكورية الجنوبية تدرك ضرورة تعميق التضامن مع كل الدول التي تدعم الحل السلمي لأزمة شبه الجزيرة الكورية، وفقاً لوكالة "يونهاب" للأنباء.

وبدوره، قال المستشار جونغ إن "الرئيس مون جيه إن يثق بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والحكومة الروسية لديهما عزماً قوياً لتحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية بصورة سلمية، وإذ تلعب روسيا دوراً بناءاً ومهماً لإقناع كوريا الشمالية بالجلوس إلى طاولة الحوار".

ودعا الحكومة الروسية إلى تضافر الجهود من أجل أن تكون محادثات القمة بين الكوريتين، وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، فرصة سانحة لإحلال السلام ليس في شبه الجزيرة الكورية فقط، بل في شمال شرق آسيا.

وأضاف المستشار جونغ في مؤتمر صحفي بعد لقاءه مع الوزير لافروف، أنه تبادل مع الجانب الروسي وجهات النظر بشأن نتائج زيارة المبعوثين الخاصين إلى كوريا الشمالية والمشاورات مع الولايات المتحدة، موضحاً أن لافروف تعهد بتأييد الحكومة الروسية باستمرار للاتفاق المبدئي على عقد محادثات القمة بين الكوريتين وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

وأشار المستشار جونغ أن الجانبين الكوري الجنوبي والروسي اتفقا على تكثيف التعاون بين البلدين لإنجاح القمتين، وذكر أن الجانبين تبادلا وجهات النظر حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين في حال تحسين العلاقات بين الكوريتين.
T+ T T-