الخميس 20 سبتمبر 2018

تقرير: انفجار فقاعة العملات الرقمية حتمي

(أرشيف)
(أرشيف)
أكد تقرير اقتصادي صدر عن شركة "آليانز غلوبال إنفستورز"، أن انفجار فقاعة العملات الرقمية مثل بتكوين حتمي، وإن كان توقيت الانفجار لم يتضح بعد.

وذكرت شركة الخدمات الاستثمارية التابعة لمجموعة "آليانز" الألمانية أكبر مجموعة تأمين في أوروبا، والتي تدير حوالي 500 مليون يورو أن العملات الرقمية عديمة القيمة حتى لو كانت تكنولوجيا البيانات التسلسلية (بلوكتشين) يمكن أن تحقق مكاسب كبيرة للمستثمرين.

وقال ستيفان هوفريختر، رئيس قطاع الاقتصادات العالمية والتخطيط في شركة الخدمات الاستثمارية: "من وجهة نظرنا، فإن قيمتها الحقيقية يجب أن تكون صفر أي عملة بتكوين ليست مسؤولة من أحد على عكس السندات السيادية أو الأوراق المالية أو أوراق النقد على سبيل المثال، كما أنها لا تضمن أي دخل مستمر".

وأضاف أنه في حين يمكن للبعض القول إن نفس الكلام ينطبق على الذهب، فإن المعدن الأصفر مقبول على نطاق واسع كمستودع للقيمة على مدى أكثر من 2500 سنة، مقابل أقل من 10 سنوات هي عمر البتكوين.

علاوة على ذلك، فإن العملات الرقمية أو الافتراضية تنطوي على كل المعايير الأساسية لأي فقاعة أصول بما في ذلك المبالغة في التعامل عليها، حيث أصبحت حمى البتكوين نموذجاً مثالياً للفقاعة.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية إلى أن المحلل "هوفريختر" انضم إلى فريق من المحللين الذين يشككون في قيمة العملات الرقمية. واعتبر باحثو جامعة بيتسبورغ الأمريكية أن هذه العملات عبارة عن "أصل بلا أي قيمة بالمقاييس التقليدية" في حين وصفها المحلل الاقتصادي "نوريل روبيني" بأنها "أكبر فقاعة في تاريخ البشرية".

يأتي ذلك في حين ارتفعت قيمة البتكوين بنسبة 0.7% خلال تعاملات الظهيرة بتوقيت طوكيو لتصل إلى 9126 دولار، لكنها تراجعت بنسبة 2% تقريباً بعد إعلان شركة خدمات الإنترنت "غوغل" حظر نشر إعلانات هذه العملة وغيرها من العملات الرقمية على مواقعها.

وفقدت العملة الرقمية أكثر من نصف قيمتها مقارنة بأعلى مستوى لها على الإطلاق والذي سجلته في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
T+ T T-