الثلاثاء 14 أغسطس 2018

حين تستلقي الذات ومحيطها على سرير ورق الأرز والحرير

تستخدم الفنانة الصينية، أليس لين، الألوان المائية بدرجات غنية على ورق الأرز والحرير، لتشكل عالماً متمازجاً غامر التفاصيل، تعبر فيه عن ارتباط الروح والذات الإنسانية بمحيطها من الكائنات.

وبضربات من الفرشاة المتناغمة للباستيل، تزداد التفاصيل تداخلاً مع الورود والفطر والصخر والبحر، لتولد في النهاية لوحات بطول ثلاث أقدام تشتهر بها الفنانة لين.

وفي مقابلة لها مع موقع "واوx واو"، تصف لين دوافعها خلف إبداعها، فتقول: "كل ما أصنع يُعنى باكتشاف الداخل والخارج، الظاهر والباطن، والأهم، العلاقة بين الاثنين، فطالما شغلتني فكرة التمازج والتماهي بين الذات ومحيطها، الإنسان والعالم تفاصيله الأهم".

وتضيف لين: "أجسادنا كصناديق، ترتبط بما حولها بالنفس والدم والفكر والمشاعر والأحاسيس والأحلام، إلخ، ومن خلال هذا المحتوى أؤمن أننا نستطيع فهم الفن والعالم وأنفسنا".

وتشتهر أعمال لين على مواقع متخصصة عديدة، ولها جمهور عبر انستغرام، وموقع "بيهنس".









T+ T T-