الأربعاء 23 مايو 2018

قصص قصيرة جداً جداً جداً



1
قال عليٌ لعمر لنمش معاً، فاختلف الناس، أيهما ظله أطول؟!.

2
آخر محطات رجل محظوظ كانت تلك التي أخطأ مدخلها في صباه.

3
قطعت اللحم بنعومة، عليها طهي العشاء قبل جمع بقايا جسده في الأكياس السوداء.

4
اتفق له أن يقتني مسبحة الرجل الميت، ثم أفاق ذات صباح على رهيب الآلام وجرح غائر في معصمه.

5
قصته ببساطة أنه ككل الآخرين المختلفين.

6
قررت الإشارة الحمراء أن تبقى مضيئة، فوقف الناس طويلاً بعجز، ثم انطلقوا.

7
منهم من مات ومنهم من نجا، ثم مات.

8
 شاركت تلك المرأة رجلها انكساراته وثورته وحربه، وحين مرت العاصفة، أخذ السلام معه لامرأة أخرى.

9
 أنجبت عائشة الكثير من الأبناء خوفاً من الزمن، لكنها اليوم وحدها ترقب الساعة في المشفى.

10
تعرف العجوز بحبور فاق كل أحلام يقظته ومنامه على شاب صغير في مرآته.

11
 قال القاضي: تهمتك محاولة تضليل العدالة. فرد الرجل: لكن تلك المرأة حاملة الميزان في الأصل معصوبة العينين، ربما إن أمسكتُ بيدها تمكنت من المشي بسلاسة.

11
بحثت تلك الفتاة طويلاً عن غراب أبيض، وحين وجدته بمعجزة ما أخيراً، مات الساحر الذي انتظره منها.

12
 قررت الأم أخيراً أن تعيش لنفسها.

T+ T T-