الخميس 19 أبريل 2018

أبرز ما جاء في شهادة زوكربيرغ أمام الكونغرس الأمريكي

مارك زوكربيرغ أمام الكونغرس الأمريكي
مارك زوكربيرغ أمام الكونغرس الأمريكي
مثل الرئيس التنفيذي لشبكة فيس بوك مارك زوكربيرغ أمس الثلاثاء أمام مجلس الشيوخ الأمريكي ليدلي بشهادته في جلسة استغرقت 5 ساعات هاجمه خلالها نصف الأعضاء بأسئلة صعبة ومحرجة للغاية، مجيباً عليها بإجابات مبهمة.

فيما يلي أبرز ما جاء في الجلسة:

• لن يلتزم زوكربيرغ باقتراح سابق يفرض على فيس بوك السماح تلقائياً للمستخدمين بـ "إيقاف" جمع بياناتهم أو مشاركتها. وفي الوقت الراهن، يتوجب على المستخدمين اختيار إعدادات الخصوصية يدوياً وبالتحديد تلك التي تمنع مشاركة بياناتهم.

• قال زوكربيرغ إن مسؤولي فيس بوك يعملون مع المدّعي الخاص روبرت مولر الذي يتولى عملية التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام ٢٠١٦، دون تفاصيل.

• قال زوكربيرغ إنه لم يكن مرتاحاً لمشاركة معلوماته الشخصية.

• لم يتمكن زوكربيرغ من الإجابة عن العديد من الأسئلة حول الطريقة التي ستتبعها فيس بوك لإيقاف التدخل الأجنبي في الانتخابات الأمريكية، وعن مدى استخدام الروس للفيس بوك للتأثير على الانتخابات الرئاسية عام 2016.

قال إن فيس بوك تتعهد بالتحقق من الآن فصاعداً من هوية المجموعات أو الجهات السياسية التي تجري حملة إعلانية على الشبكة. 

لم يكن مارك قادراً على الإجابة عن الصلة بين الشركة التي لها صلة مع الروس – والتي اشترت الإعلانات في الانتخابات الرئاسية وبين شركة كامبريدج أناليتيكا – وهي شركة متخصصة في استقصاء وجمع البيانات والتي وصلت بشكل غير مناسب إلى البيانات الخاصة بحوالي ٨٧ مليون مستخدم لفيس بوك.

• قدم السيناتور ريتشارد بلومنتال ملصقاً فاضحاً يوضح بنود وشروط الخدمة الخاصة بالفنان الروسي ألكسندر كوغان المتورط في فضيحة كامبريدج أناليتيكا، بسبب تطبيقه محور تسريب البيانات، والتي تنص على إمكانية استخدام البيانات لأغراض تجارية.

ورد زوكربيرغ على السؤال بأنه لم يطلع على شروط الخدمة، وأن فريق التطبيقات كان مسؤولاً عن مراجعته. وقال زوكربيرغ أن أحداً من هذا الفريق لم يفصل من العمل بسبب هذا الأمر بالتحديد.
T+ T T-