السبت 21 يوليو 2018

98.8 % نسبة الالتزام بالإقرارات الضريبية في الإمارات

أعلن مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتي خالد علي البستاني، أن نسبة الالتزام بتقديم الإقرارات الضريبية في الموعد المحدد للتسليم خلال الفترة الماضية بلغت 98.8% من إجمالي عدد الشركات والمجموعات الضريبية المسجلة بنظام ضريبة القيمة المضافة، مؤكداً أن "نسبة الامتثال الضريبي في الإمارات تعد من أعلى نسب الامتثال في العالم".

جاء ذلك خلال لقاء الطاولة المستديرة الذي عقدته الهيئة اليوم الأربعاء بدبي، وتم خلاله استعراض نتائج وإنجازات المائة يوم الأولى من تطبيق ضريبة القيمة المضافة التي دخلت حيز التنفيذ اعتباراً من بداية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي واستعراض أبرز تطورات تطبيق النظام الضريبي في الإمارات.

آليات دفع متنوعة
وأرجع البستاني، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، ارتفاع معدل الالتزام من بداية التطبيق إلى وضوح وسهولة الخطوات التي توفرها الهيئة لتقديم الإقرارات وتسديد الضرائب المستحقة على مدار الساعة ومن أي مكان عبر الخدمات الإلكترونية المتاحة على الموقع الرسمي للهيئة الذي تم تصميمه وفق أفضل الممارسات الدولية والذي يتيح آليات دفع متنوعة ومرنة بالإضافة إلى توفير المعلومات والإرشادات الكافية لتعزيز الوعي الضريبي وتوفير بيئة مناسبة ومتطورة لمساعدة قطاعات الأعمال على الالتزام بالمواعيد المحددة للفترات الضريبية.

وأضاف أن "عدد المسجلين لضريبة القيمة المضافة بلغ حتى اليوم 275 ألف مسجل"، مشيراً إلى أن "النظام الإلكتروني الذي تطبقه الهيئة يعد من أحدث الأنظمة الضريبية في العالم ويتميز بالكفاءة وسرعة الأداء حيث يتيح لأصحاب الأعمال أو من يمثلونهم إتمام كافة الإجراءات دون التعامل الشخصي مع الإدارات المختصة وذلك بداية من إنشاء حساب الخدمات الإلكترونية مروراً بالتسجيل للضريبة وصولاً إلى القيام بسداد الضرائب المستحقة حيث أرست الهيئة منصة إلكترونية تهدف إلى تشجيع قطاعات الأعمال على الالتزام".

وأكد مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب أن "الإمارات من أوائل الدول في العالم التي طبقت نظاماً ضريبياً إلكترونياً بالكامل"، مشيراً إلى أن "نتائج التطبيق تظهر ارتفاعاً مضطرداً في نسب الامتثال الضريبي، مما يؤكد نجاح النموذج الذي تطبقه الهيئة الذي يعتمد على التشجيع على الامتثال الذاتي والطوعي للأعمال وما يتضمنه من إجراءات ميسرة وسريعة للتسجيل الالكتروني لدى الهيئة لأغراض الضرائب بالإضافة إلى متطلبات الامتثال بالإجراءات والقوانين الضريبية التي تم تصميمها وفقاً لأرقى المعايير الدولية".

100 ألف استفسار
وقال: "أجاب مركز الاتصال بالهيئة الاتحادية للضرائب على حوالي 100 ألف استفسار هاتفي حول النظام الضريبي منذ الأول من شهر يناير الماضي حتى الثامن من شهر أبريل (نيسان) الجاري، فيما أجاب المختصون في الهيئة على حوالي 70 ألف استفسار عبر البريد الإلكتروني خلال الفترة نفسها".

وتابع البستاني: "بذلك تجاوز إجمالي الاستفسارات التي أجابت الهيئة عليها إلكترونياً وهاتفياً 170 ألف استفسار، ومما لا شك فيه يعطي ذلك مؤشراً واضحاً على قوة التفاعل الذي تبديه الهيئة مع شركائها بقطاعات الأعمال والمجتمع بوجه عام".

وذكر أن "عدد شركات التخليص المعتمدة من الهيئة ارتفع إلى 85 شركة كما ارتفع عدد الوكلاء الضريبيين المعتمدين إلى 21 وكيل ضريبي وجاري استكمال إجراءات 56 وكيل ضريبي".
T+ T T-