الثلاثاء 17 يوليو 2018

صحف إيطاليا تفتح النار على حكم لقاء ريال مدريد ويوفنتوس

أغلفة الصحف الإيطالية (24- ناصر بخيت)
أغلفة الصحف الإيطالية (24- ناصر بخيت)
فتحت الصحافة الإيطالية النار اليوم الخميس، على حكم مباراة ريال مدريد ويوفنتوس في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي ودع من خلالها "السيدة العجوز" منافسات البطولة على الرغم من فوزه على صاحب الضيافة 3-1 في عقر داره أمس الأربعاء.

وكان نادي "السيدة العجوز" قاب قوسين أو أدنى من تحقيق معجزة تاريخية، إلا أن نجم الفريق "الملكي" كريستيانو رونالدو سجل هدفاً في الوقت القاتل من ركلة جزاء، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب سانتياغو برنابيو، ليتأهل النادي الإسباني مستفيداً من فوزه ذهاباً 3-0.

وعنونت صحيفة توتو سبورت، المقربة من نادي مدينة تورينو: "الحكم دائماً بصف مدريد.. اليوفي يخرج بقذارة الحكم".

وأضافت: "بعكس روما يفشل يوفنتوس في قلب الطاولة على ريال مدريد، بعد احتساب ضده ركلة جزاء، بالإضافة إلى طرد قائده، فريق أليغري يستحق شكراً كبيراً، لأن يوفنتوس قدم مباراة ضخمة، والفريق قاتل حتى النهاية، ومانذوزكيتش وماتويدي نجحوا في استغلال الفرص".

وتابعت: "ركلة جزاء مشكوك في صحتها، احتسبها الحكم، وبوفون يتعرض للطرد، ويشارك تشزيني، ورونالدو ينجح في إنقاذ ريال مدريد، بفضل سذاجة يوفنتوس، بعد مباراة مثالية، يوفنتوس لا يستحق هذه النتيجة، وهي بالنسبة لبوفون نكتة مدهشة! لأن الحارس الأسطوري لا يستحق أن ينهي مسيرته في أوروبا هكذا، وفريق أليغري يستحق التصفيق فقط".

بينما علقت صحيفة كورييري ديلو سبورت قائلة: "يالها من سرقة!".

وقالت الصحيفة: "ماندزوكيتش يسجل ثنائية، وماتويدي قرب الأمور من يوفنتوس، ولكن تم حرمان أليغري من كل شيء بفضل ركلة جزاء قاتلة، وبوفون يجن جنونه، ويطرد، ورونالدو يقود فريقه للمجد، وأليغري يصب غضبه على راموس الذي تواجد في النفق المؤدي إلى غرف خلع الملابس".

فيما أشارت كوريري ديلا سيرا إلى أن "يوفنتوس ينتصر ولكن لا يتأهل إلى نصف النهائي".

وقالت الصحيفة: "أمر مؤلم بشكل سيء، وما حدث غير عادل، ريال مدريد تأهل لدور نصف النهائي، وبات قريباً من اللقب للمرة الثالثة على التوالي، لكن يوفنتوس يستحق المزيد، البيانكونيري لعب بقوة، وبشخصية كبيرة وكل شجاعة، وجماهير البرنابيو صعقت من الأهداف التي دخلت شباك فريقهم".

وأضافت: "يوفنتوس يخسر بشرف، وبطريقة عبيثة وأليمة، الفريق حارب، وريال مدريد كان ضعيفاً مثل برشلونة، ولكن يوفنتوس لم يكن محظوظاً، بوفون كان جداراً في المباراة، ولكن الحكم غير كل شيء".

بينما عنونت صحيفة لاغازيتا ديلو سبورت: "رونالدو يسجل ركلة جزاء في الدقيقة 97 ويطيح بالبيانكونيري".

وقالت الصحيفة في تقريرها عن المباراة: "ريال مدريد يقصي يوفنتوس في البرنابيو، بطريقة غير عادلة، بعد ركلة جزاء صوبها رونالدو، وملحمة يوفنتوس تنتهي".

وأضافت: "بالفعل يوفنتوس خرج من دوري الأبطال لكن الفريق مرفوع الرأس، وحلم بوفون انتهى بخطأ تحكيمي".
T+ T T-