الخميس 20 سبتمبر 2018

صحف عربية: المالكي يراهن على المتطرفين في الانتخابات

يراهن حزب الدعوة العراقي على التشدد لجذب أصوات المتطرفين الشيعة في الانتخابات، فيما بدأت قيادات وفدية تتحدث عن قوتها لقيادة المشهد السياسي في مصر.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم السبت تتواصل الانهيارات في صفوف الحوثيين، فيما تترقب الدوائر اللبنانية حالة الغليان التي تعيشها المنطقة.

المالكي والمتطرفين الشيعة
قالت صحيفة العرب اللندنية في تقرير لها إن حمى التنافس الانتخابي بالعراق تدفع شخصيات قيادية في حزب الدعوة الحاكم، إلى التورط في تصريحات أثارت سخرية وجدلاً واسعين في الأوساط السياسية ولكن الهدف الرئيسي منها هو جذب الأصوات الشيعية المتطرفة إليهم.

وكشفت الصحيفة أن من بين الأدوات التي يلجأ إليها حزب الدعوة لاستمالة الناخبين خاصة الشيعة قبيل العمليات الانتخابية، الإكثار من الأحاديث الدينية على لسان أبرز قياداته لتحقيق هذا الغرض.

وتوقعت الصحيفة أن يعاني حزب الدعوة بشدة، خلال الانتخابات المقبلة، بعد انشطار قيادته إلى جزأين، الأول يؤيد المالكي، والثاني يدعم العبادي لولاية ثانية. وقال مراقبون سياسيون عراقيون للصحيفة إن منطق "الثقة" تغلب على منطق "الكفاءة" في عملية تشكيل الفريق الذي أحاط برئيس الوزراء السابق نوري المالكي خلال ولايته الثانية التي انتهت بكارثة، تمثلت في احتلال تنظيم داعش لنحو ثلث أراضي العراق، وتفشي الفساد في أجهزة الدولة ومؤسساتها.

وأكدت مصادر سياسية في بغداد أن رئيس الوزراء ربما يكون انقطع فعلاً عن حزب الدعوة، ولم تعد لديه صلات تنظيمية مؤثرة في داخله.

وتقول المصادر بحسب الصحيفة إن العبادي لا يريد خروجاً مدوياً من حزب الدعوة، ربما يؤلب عليه إيران، مشيرة إلى أن العبادي ومجموعة من الدعاة انفصلوا بشكل شبه كلي عن قيادة حزب الدعوة التقليدية، التي باتت تؤيد المالكي بشكل واضح.

الوفد والمشهد السياسي في مصر
قالت قيادات في حزب الوفد إن الحزب يسعى خلال الفترة المقبلة إلى قيادة المشهد السياسي في مصر، مؤكدة في الوقت ذاته أن الحزب لديه الإمكانيات لتحقيق ذلك.

وصف عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب والقيادي بحزب الوفد النائب محمد فؤاد، قرار رئيس الحزب المستشار بهاء أبوشقة بتشكيل لجنة لبحث عودة المفصولين من الحزب، بـ"خطوة ممتازة وقرار جيد".

وقال فؤاد في تصريحات لصحيفة الشروق المصرية إنه: "بوجود سكرتير عام الحزب الدكتور هاني سري الدين، سيكون هناك فكرة لتحريك الأمور ليستطيع خلق آلية جديدة لاجتذاب عضويات جديدة". وعن فكرة الاندماج بين الأحزاب قال فؤاد: "الموضوع ليس مطروحاً وليس بالأمر السهل، وحزب الوفد ليس حزباً صغيراً، وهو تاريخي"، معتبراً أن "أي حديث عن دمج أو حتى دخول في ائتلافات هو أمر صعب، والحزب مؤسسي ويجب ترك هذا الأمر للهيئة العليا للحزب".

من جانبه، قال سكرتير عام حزب الوفد السابق والقيادي بتيار إصلاح الوفد، والنائب البرلماني فؤاد بدراوي: "تشكيل لجنة لبحث عودة المفصولين قرار طبيعي في ضوء ما أعلنه أبوشقة في حملته الانتخابية". وأضاف "لم يكن لديّ أزمة مع أعضاء حزب الوفد، الأزمة كانت مع رئيس الحزب السابق السيد البدوي، ولم تكن أزمة شخصية ولكن تدور حول مصلحة حزب الوفد وما كان يتبناه البدوى ومحاولاتنا الإصلاح داخل الحزب".

المزيد من الانهيارات في صفوف الحوثيين
عادت حكومة أحمد عبيد بن دغر إلى عدن، لاستئناف نشاطها من العاصمة اليمنية المؤقتة، فيما أحكمت جماعة الحوثيين سيطرتها على مساجد صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرتها.

وقالت صحيفة الحياة في تقرير لها أن الجيش اليمني واصل وضع تعزيزاته في مدينة المخا على الساحل الغربي بقيادة ابن شقيق الرئيس السابق على عبدالله صالح، وتقدّر بأربعة ألوية للمشاركة في تحرير محافظة الحديدة.

وقالت مصادر حكومية في عدن للصحيفة إن عودة بن دغر إلى العاصمة الموقتة عدن، ستؤدي إلى تنشيط العمل السياسي، وتطوير الخدمات للمواطنين وإدارة شؤون الدولة في كل المحافظات المحررة، إضافة إلى "تكريس وحدة الصف الوطني، وتجاوز أخطاء الماضي". وأضافت أن عودة رئيس الحكومة وأعضائها إلى عدن جاءت بعد تفاهمات "ناجحة" مع دول التحالف العربي.

وأشارت المصادر إلى أن حكومة بن دغر ستعاود نشاطها في عدن، بمناقشة كل الملفات والقضايا العالقة بما فيها تعزيز الاستقرار الأمني وتوفير الخدمات في المدينة، والتنسيق مع دول التحالف العربي، وفي مقدمها السعودية لتنفيذ سياسة مصرفية للبنك المركزي اليمني في ضوء الوديعة المالية التي قدمتها المملكة للبنك ومقدارها بليونا دولار لمنع تدهور قيمة الريال اليمني، ودعم البرامج الاقتصادية للحكومة الشرعية، إضافة إلى التنسيق مع الدول والمنظمات المعنية بالمساعدات الإنسانية.

وقالت الصحيفة إن الجيش الوطني اليمني لا يزال يسجل انتصارات كبيرة على ميليشيات الحوثيين على الجبهات، وسقط مئات من عناصر الميليشيات وقادتها الميدانيين بين قتيل وجريح بغارات طيران التحالف ونيران الجيش خلال الأيام القليلة الماضية.

المنطقة في دائرة الغليان
قالت صحيفة الجمهورية اللبنانية إن غليان المنطقة ينحى في اتجاه أكثر سخونة، وهو ما تؤشّر إليه الوقائع المرتبطة بالمنطقة الآن فضلاً عن التحركات العسكرية الأخيرة في المنطقة.

وقالت الصحيفة إن ما يثير للانتباه لبنانياً إن حركة اتصالات مكثفة تجري على مستوى رفيع في الدولة في اتجاهات دولية مختلفة لجلاء الصورة الحقيقية لِما يجري.

وكشفَ مرجع سياسي للصحيفة أن الصراع الأمريكي مع روسيا الآن وصل إلى نقطة الذروة ووضع العالم على تخوم حرب يصعب التوقّع بنتائجها الكارثية، وبات العالم بأسره مترقّباً لتبعات إطلاق "الصواريخ الذكية".

ومع اشتعال الوضع في المنطقة وضعت الصحيفة عدداً من السيناريوهات أبرزها أن ترامب سيعلن عقب الضربة الأمريكية إنه نجح في معاقبة الأسد وسيسير كل شيء بعد ذلك على النحو المعتاد، فضلاً عن ضرورة الانتظار والترقب لرد سوريا الآن.
T+ T T-