الإثنين 23 يوليو 2018

رغم موتها .. تُرسل هدية لزوجها في عيد ميلاده كل سنة

 كاتي غرانغر مع زوجها أثناء مرضها بالسرطان (ديلي ميل)
كاتي غرانغر مع زوجها أثناء مرضها بالسرطان (ديلي ميل)
رغم موتها في سن مبكرة بسبب سرطان نادر، إلا أن كاتي، وجدت الطريقة لتستمر في إرسال تهانيها إلى زوجها كل عام في عيد ميلاده، بل تفاجئه بين الحين والآخر بوجودها في المنزل الذي تركته.. إلى قبرها.

وذكر موقع صحيفة ديلي ميل أن بريطانية، تُواصل إرسال بطاقات عيد الميلاد إلى زوجها من القبر رغم وفاتها منذ سنتين، وأضاف الموقع أن كاتي غرانغر، توفيت في عيد زواجها الحادي عشر عام 2016، بعد معاناتها من سرطان نادر صعب العلاج، عن 34 عاماً.

أحبك كثيراً
وكتبت كاتي، الطبيبة السابقة، 27 بطاقة تهنئة بعيد الميلاد لزوجها، ونظمت له مجموعة مفاجآت في الأعوام الـ 11 المقبلة.

وأضاف الموقع أنه من المقرر أن يستمر الزوج كريس بوينت في استقبال بطاقات التهنئة بعيد ميلاده من زوجته كاتي، حتى بلوغه الـ 65 من عمره.

وحسب الموقع، وصلت هذا الأسبوع رسالة جديدة إلى كريس بمناسبة عيد ميلاده الـ40، وأضاف الموقع أن كريس شعر بسعادة غامرة بعد قراءتها، وهي التي جاء فيها: "إلى عزيزي....وصلت الآن إلى الـ40 من عمرك، هل سقط كل شعرك؟"، وأضافت: "أحبك كثيراً، وسأظل أحبك".

وفي نفس السياق، أوضح موقع صحيفة "بيلد" أن الزوج كريس وجد علبةً من الكرتون تحت السرير في بيته، وضعته كاتي بطريقة لم تسمح له برؤيته سابقاً، وأضاف الموقع الألماني أن كريس تلقى في يوم موتها رسالةً، ثم رسالة ثانية بعد أسبوع من ذلك تتضمن تفاصيل دفنها.

من جهة أخرى، اكتشفت كاتي إصابتها بمرض السرطان سنة 2011، بعدما اشتد عليها الآم الظهر أثناء عطلة قضتها في كاليفورنيا، وفشلت كل محاولاتها في القضاء عليه.  

 يُشار إلى أن كاتي غرانغر استلهمت طريقة بعث رسائل عيد الميلاد إلى زوجها من الفيلم الأمريكي الشهير( P.S I love you).
T+ T T-