الثلاثاء 17 يوليو 2018

فيس بوك باع برنامجاً للمعلنين يتنبأ بسلوك مستخدميه مستقبلاً

كشفت وثائق سرية مسربة أن فيس بوك طور سراً برنامجاً قائماً على الذكاء الاصطناعي يتوقع سلوك وتصرفات وأفعال مستخدميه المستقبلية، وباعها لشركات الإعلانات كأداة للتلاعب بقرارات وعادات مستخدميه الشرائية.

وبحسب الوثائق المسربة والتي كشف عنها موقع "ذا إنترسيبت" فإن البرنامج الذي يحمل اسم "loyalty prediction" أو "التنبؤ بالولاء" قادر على توقع ما إذا كان المستخدم سيتوقف عن استخدام منتج أو خدمة ما، مستنداً في ذلك على كافة البيانات المخزنة للمستخدم على ملفه الشخصي على المنصة.

ويستفيد المعلنين من هذا البرنامج في تغيير عادات المستخدمين من خلال استهدافهم بإعلانات موجهة، تحاول إثناء المستخدمين عن قرار الابتعاد عن خدمة أو منتج ما.

ووفقاً للوثائق، فإن هذا البرنامج تم تطويره للمرة الأولى في عام 2016، لكن قُدم في الآونة الأخيرة لشركات الطرف الثالث، لتضليل المستخدمين والتلاعب بهم.

وتأتي هذه الوثائق بعد بضعة أسابيع من فضيحة كامبريدج أناليتيكا وتسريب بيانات 87 مليون مستخدم، ما يؤجج أزمة الخصوصية والمصداقية بين فيس بوك ومستخدميه مجدداً ويزيد الانتقادات من قبل السياسيين والمشرعين لطريقة تلاعب فيس بوك بخصوصية مستخدميه حول العالم وسوء استخدام ثقتهم فيه.
T+ T T-