الأحد 27 مايو 2018

فينغر: لا أريد أن أموت الآن

قال المدير الفني لفريق آرسنال الإنجليزي، آرسين فينغر، عقب قرار رحيله مع نهاية الموسم الجاري: "قدمت أفضل سنوات حياتي لهذا النادي.. عندما وصلت هنا كنت بعمر 46 عاماً.. لايمكن أن تغادر وتقول شكراً جزيلاً".

وعن المديح الذي ناله قبل أيام وبعد 22 عاماً من العمل داخل "المدفعجية"، قال فينغر حسب الحساب الرسمي للنادي على آرسنال، اليوم الأحد: "كأني بجنازه.. لذلك لا أريد أن أموت الآن".

وعن فكرة التدريب في إنجلترا مجدداً، قال: إن "كنا نتحدث عن العواطف فبالتأكيد سيكون أمرًا صعبًا، لا أعرف كيف سأعيش دون ذلك، من الصعب أن أخبرك، لن أغادر النادي بشكل كامل، لا أريد أن أقول ثم تعودون لي وتقولون لقد كذبت! لا أعلم ماذا سيحدث".

وعن المغادرة، قال: "سيكون الأمر صعبًا.. لكني عشت بلحظات كثيرة صعبة في حياتي وآمل ان أمر من هذه ايضًا".

وتابع: "أنا لست متعبًا.. وأعتقد أن النادي لدية احترام في جميع أنحاء العالم أكثر بكثير من إنجلترا.. مشجعينا لن يعطونا الوحدة التي اردتها بالنادي وهذا أمرًا محزنًا، الآن سنلعب أمام أتلتيكو ونأمل ان نتمكن من مواصلة النتائج الإيجابية حتى النهاية".

 وأضاف: "أشعر أن هذا النادي له منظور رائع.. الرياضة تدور حول الفوز والخسارة وعليك أن تتقبل أننا سنخسر مباريات حتى عندما لا أكون هنا، أنا لست مستاءًا من الجماهير ولا أريد أن أحضر لكم عناوين بالصحف غبيه".

وعن إصابة النني، قال: "الإصابة لا تبدو جيدة".



T+ T T-