الخميس 16 أغسطس 2018

لاتسيو وإنتر في مواجهة مثيرة على التأهل لدوري الأبطال

إنتر ميلان ولاتسيو (أرشيف)
إنتر ميلان ولاتسيو (أرشيف)
سيخوض لاتسيو وإنتر ميلان صراعاً مثيراً على آخر المقاعد المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، عندما يلتقيان في مباراة تساوي ملايين اليورو يوم الأحد.

ويحتل لاتسيو حالياً المركز الرابع والمقعد الإيطالي الأخير في دور المجموعات الموسم القادم بينما يتأخر عنه إنتر بثلاث نقاط في المركز الخامس وأوقعهم جدول المباريات في مواجهة بعضهم البعض في الجولة الأخيرة وهي ما ستكون في الواقع مباراة فاصلة.

ويتوق إنتر لإنهاء غيابه منذ 6 مواسم عن دوري الأبطال وهي البطولة التي فاز بها عام 2010 تحت قيادة جوزيه مورينيو، وكانت آخر مشاركة له في 2011-2012 عندما خسر أمام أولمبيك مرسيليا بقاعدة الهدف خارج الأرض في دور الـ16.

وتعادل إنتر ولاتسيو دون أهداف في مباراتهما السابقة هذا الموسم، وهو ما يعني أن فوز إنتر في لقاء الأحد سيجعله يتجاوز لاتسيو وفقاً لسجل المواجهات المباشرة.

وسترسل أي نتيجة أخرى لاتسيو إلى دور المجموعات إذ من المتوقع أن يجني ما يزيد على 12 مليون يورو إضافة لمبالغ أخرى ضخمة من أرباح البث التلفزيوني والتسويق.

وكان بوسع لاتسيو حسم المركز الرابع في الجولة السابقة لكنه تعادل 2-2 خارج ملعبه مع كروتوني المهدد بالهبوط رغم تقدمه مبكراً.

وقال لاعب الوسط سيناد لوليتش: "أهدرنا فرصة كبيرة، نستحق الوجود في دوري الأبطال، سيكون من العار أن نفرط في كل شيء الآن".

وكان التأهل لدوري الأبطال أقل شيء يتوقعه لوتشيانو سباليتي عندما أصبح المدرب العاشر لإنتر في السنوات السبع التي تلت رحيل مورينيو قبل بداية الموسم الحالي.

وتصدر إنتر الترتيب في ديسمبر (كانون الأول) لكن مستواه كان متذبذباً منذ ذلك الوقت.

وبدا أن هزيمة مفاجئة 2-1 أمام ساسولو الزائر السبت الماضي، وهي نتيجة قال سباليتي إنها أصابت لاعبيه بالذهول، أنهت آمال إنتر لكن نتيجة لاتسيو أمام كروتوني في اليوم التالي حافظت على فرصه.

وازداد التوتر بين الناديين عقب تقارير إعلامية ذكرت أن ستيفان دي فري مدافع لاتسيو سينضم لإنتر عندما ينتهي عقده في يونيو (حزيران).

وقال إيجلي تاري مدير لاتسيو الرياضي: "أنباء مثل هذه قبل عشرة أيام على نهاية الموسم وقبل أسبوع على مواجهة مباشرة بين الفريقين كان يمكن تجنبها، كان من الممكن نشر هذه الأنباء في نهاية الموسم أو حتى قبل عدة أسابيع".

وأضاف: "لا أدري إن كان ذلك من عمل النادي أو وكيل اللاعب لكن ما كان يجب فعل ذلك، هذا الفتى أعطانا الكثير على مدار السنوات ويستحق الرحيل باحترام ووسط تحية الجماهير".

وحسم يوفنتوس بالفعل لقبه السابع على التوالي بينما حصل نابولي وروما على المقعدين الآخرين في دوري الأبطال.

وفي قاع الترتيب تتنافس خمسة فرق تفصل بينهم نقطتان على تجنب السقوط عقب هبوط فيرونا وبنيفنتو إلى الدرجة الثانية.

ويحتل كروتوني (35 نقطة)، الذي أفلت بشكل مذهل من الهبوط الموسم الماضي، ثالث مراكز الهبوط ويواجه رحلة صعبة إلى نابولي.

ويستضيف سبال (35) سامبدوريا ويلتقي كالياري (36) مع أتلانتا ويلعب أودينيزي (37) ضد بولونيا وكييفو (37) أمام بنيفنتو.
T+ T T-