الخميس 16 أغسطس 2018

قصة بوفون ويوفنتوس تصل إلى نهايتها

جيانلويجي بوفون (أرشيف)
جيانلويجي بوفون (أرشيف)
أعلن حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون، اليوم الخميس، أن مباراة فريقه المقبلة ستكون هي الأخيرة له مع الفريق الإيطالي.

وقال بوفون (40 عاماً) خلال مؤتمر صحافي إنه اتخذ قراراً بإنهاء مسيرته مع "السيدة العجوز" وإن مباراة الفريق المقبلة أمام هيلاس فيرونا في الجولة 38 من بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم (السيري آ) ستكون هي الأخيرة له بقميص الفريق.

وصرح الحارس المخضرم، الذي بدا متأثراً للغاية وكان بصحبته رئيس النادي أندريا أنييلي: "مباراة السبت المقبل ستكون الأخيرة لي مع الفريق وأعتقد أن هذه هي أفضل طريقة لإنهاء مغامرتي الطويلة في اللعب".

وأضاف: "اليوم ملئ بالمشاعر الممزوجة بالسعادة والطمأنينة، وتلك المشاعر نتيجة رحلتي غير الاستثنائية الذي قضيتها مع الفريق".

ولم يعلن بوفون، الذي خاض 176 مباراة دولية مع منتخب "الأزوري"، بعد عما إذا كان سيعتزل اللعب نهائياً، وأشار إلى أنه سيتخذ قراره النهائي الأسبوع المقبل.

وكان بوفون قد أعلن اعتزاله دولياً بعدما لم يتأهل منتخب بلاده لمونديال روسيا القادم، لكن يظل في جعبته الفوز بلقب مونديال ألمانيا 2006.

وبهذا يعتزل الحارس المخضرم بعد 17 موسماً قضاها في صفوف اليوفي، الذي كان قد انتقل إليه في صيف 2001 قادماً من بارما، إذ توج معه 9 مرات بلقب الكالتشيو إضافة للقبين آخرين تم إلغائهما، و4 مرات بلقب كأس إيطاليا و5 مرات بلقب السوبر الإيطالي.
T+ T T-