الأحد 27 مايو 2018

مسؤول: 80 % من أهالي غزة تحت خط الفقر

طفل فلسطيني في غزة (أرشيف)
طفل فلسطيني في غزة (أرشيف)
أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في غزة، النائب جمال الخضري أن المجتمع الدولي مُطالب بموقف حاسم من حصار غزة غير القانوني وغير الأخلاقي وغير الإنساني، واتخاذ موقف ضاغط على الاحتلال لإنهاء الحصار.

وقال الخضري في تصريح صحافي بحسب "معاً"، إنه يجب إنهاء الحصار بشكل عاجل، موضحاً أن 80 % من المواطنين تحت خط الفقر، في حين يصل التيار الكهربائي للمواطنين 4 ساعات يومياً وأحياناً أقل، و95 % من المياه في قطاع غزة غير صالحة للشرب، وآلاف الخريجين بلا أدنى حق من حقوقهم في إيجاد فرص عمل مناسبة تعطي الأمل لهم ولأسرهم، ومعدلات البطالة بين الشباب تقترب من 60 %، وربع مليون عامل عاطل عن العمل، فيما معدل دخل الفرد اليومي دولارين فقط (ما يقارب 7 شيكل إسرائيلي).

وبين أن مليون ونصف يعيشون على المساعدات، منهم مليون لاجئ مهددين بخسارة هذه المساعدات في حال استمرت أزمة الأونروا، مبيناً أن أكثر من 50 % من الأدوية رصيدها صفر في المستشفيات.

وأشار إلى أن هذا الواقع الأكثر من صعب، لا يمكن أن يستمر، ويجب أن تنتهي كل الأزمات الإنسانية والاقتصادية، لينظر العالم كيف يعيش مليوني فلسطيني في غزة في أكبر سجن في العالم محروم من أبسط الحقوق الإنسانية.

وقال الخضري إن الحرية وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة وعاصمتها القدس، حق ثابت لا يمكن التنازل عنه.

ودعا الدول العربية والإسلامية إلى ضرورة توجيه دعم خاص يعالج قضايا غزة الإنسانية، ويضع حلولاً جذرية لأزمات البطالة والفقر وسرعة إعمار ما دمره الاحتلال في عدوان 2014، ويعزز صمود الشعب.
T+ T T-