الأحد 24 يونيو 2018

صحف عربية: التجنيس يهدد القرارات السيادية اللبنانية

حذّرت مصادر من مخاطر قرار تجنيس الدائرة اللصيقة بالرئيس السوري بشار الأسد على القرارات السيادية للدولة اللبنانية، فيما رفض مسؤول أممي مزاعم عن فشل زيارة المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث إلى صنعاء.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الجمعة، فإن ميليشيا حزب الله تضغط للحصول على غطاء سياسي عبر الدعوة للإسراع بتشكيل الحكومة قبل الاستحقاقات الأمنية المقبلة، فيما وصفت أوساط عراقية قرار البرلمان بإعادة فرز الانتخابات يدوياً بـ"الانقلاب الأبيض" الذي يهدف إلى إحداث التوازن بين الموالين لإيران والساعين للتحرر من سيطرتها.

مشاورات غريفيث حساسة جداً
كشف مسؤول أممي رفيع رفض الإفصاح عن هويته لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن ما يتداول عن فشل زيارة المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث إلى صنعاء، غير دقيق، مبيناً أن المشاورات لا تزال جارية، وأن نتائجها ستظهر أثناء إحاطته المتوقعة في مجلس الأمن منتصف الشهر الحالي.

واعتذر المسؤول الأممي عن عدم تقديم أي تفاصيل بشأن خطة الأمم المتحدة للسلام في اليمن، موضحاً أن المبعوث لا يزال يواصل مشاوراته مع الأطراف. ومن الصعب إعطاء أي معلومات قبل الإحاطة. المرحلة حساسة"، وأردف "لا يمكننا الحديث عن مؤشرات إيجابية أو سلبية في الوقت الراهن. هنالك جهود تبذل ومستمرة، لكن وصف الزيارة بالفشل أمر غير دقيق".

خطر المتمولين السوريين المجنسين 
رأت مصادر معارضة لمرسوم التجنيس لصحيفة الجمهورية اللبنانية "إنّ تجنيس عدد من المتموّلين المحسوبين من الدائرة المالية والاقتصادية اللصيقة بالرئيس السوري بشّار الأسد ومعاونيه الأساسيين ودخولهم على المنظومة الاقتصادية والمالية للدولة اللبنانية من شأنه أن يشكّل خطراً فعلياً على القرارات السيادية للدولة اللبنانية".

وتابعت الصحيفة أن الأمر يسري على أساس القاعدة المعروفة "بأنّ من يمسك بالاقتصاد يمسك بالسياسة. الأمر الذي سيضع لبنان أمام مخاطر جديدة تضاف الى تلك الناجمة عن العقوبات التي يفرضها العرب والغرب على القريبين من حزب الله".

حزب الله يستعجل الحكومة
أفادت مصادر سياسية مطلعة في بيروت لصحيفة عكاظ السعودية بأن ميليشيا حزب الله تضغط في اتجاه الإسراع بتشكيل الحكومة ونيلها الثقة البرلمانية، ليتخذها غطاء لاستحقاقات سياسية وأمنية تواجه وجوده العسكري في سوريا والضغوط الدولية المطالبة بانسحابه، خصوصاً أنها تتزامن مع مطالب أمريكية إسرائيلية بترسيم الحدود البرية والبحرية مع لبنان وهو ما تبلغه رئيس مجلس النواب نبيه بري من الإدارة الأمريكية.

وأضافت المصادر أن حزب الله يتوسل بتشكيل حكومة كغطاء يحتمي به من هذه العواصف الإقليمية.

انقلاب أبيض في العراق
اعتبرت أوساط عراقية أن قرار البرلمان بإعادة فرز الانتخابات يدوياً يهدف إلى التفاف جزئي على النتائج التي تهدد تأثير نفوذ الأحزاب الموالية لإيران داخل العراق، وهي أحزاب ذات الأغلبية في البرلمان الحالي، وإن الهدف منه ليس تغيير نتائج الكتل الفائزة بالمراتب الأولى، وإنما تغيير نتائج الكتل الصغيرة بالشكل الذي قد يفضي إلى تغيير معادلة تشكيل الحكومة.

ووصفت هذه الأوساط ما قام به البرلمان بأنه يشبه "انقلاباً أبيض" يهدف إلى إحداث التوازن بين الموالين لإيران والساعين للتحرر من سيطرتها، ومنهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

ووفقاً لمعلومات صحيفة العرب اللندنية من مصادر قضائية وقانونية في بغداد، فإن "تحالفي (بغداد) و(الأنبار هويتنا)، التابعين لحزب الحل الذي يتزعمه رجل الأعمال جمال الكربولي، فضلاً عن (الاتحاد الوطني الكردستاني)، الذي أسسه وترأسه لعقود الرئيس العراقي الراحل جلال الطالباني، هي الأطراف التي ستخسر بعض مقاعدها، بسبب العد والفرز اليدويين للأصوات".

ولكن توقعات سياسية تذهب إلى سيناريو قد يتسبب في إغضاب الجميع، وذلك في حال اكتشاف عمليات تزوير واسعة، ما يضع العملية الانتخابية برمتها في دائرة الشبهات، ويشجع المعترضين عليها على المطالبة بإلغاء نتائجها كليا.
T+ T T-