الإثنين 25 يونيو 2018

الشارقة للفنون تعلن أسماء الفائزين بمنحة منصة الأفلام لعام 2018

أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون عن أسماء الفائزين بمنحة منصة الشارقة للأفلام 2018، وهي مبادرة سينمائية سنوية تأتي في سياق جهود المؤسسة في دعم إنتاج الأفلام في دولة الإمارات وإثراء محتواها.

وبحسب بيان صحفي للمؤسسة، حصل على المنحة السنوية لهذه الدورة والتي تصل إلى 30 ألف دولار أميركي، كل من: محمد الحمادي، وعبد الرحمن المدني، وفيصل الأطرش، وذلك على أن تعرض الأفلام التي سيتم إنتاجها ضمن برنامج منصة الشارقة للأفلام الذي ينطلق في ديسمبر 2018، وهو من تقييم رئيس مؤسسة الشارقة للفنون، حور القاسمي.

وكانت المؤسسة أطلقت منصة الشارقة للأفلام في يناير 2018 لتوفر منصة لصنّاع الأفلام المعروفين والواعدين، والمنتجين، والنقاد، والطلاب، بحيث تُسهم في تطوير ودعم إنتاج الأفلام في الدولة.

وتتألف المنصة من ثلاثة مكونات رئيسة هي: منحة إنتاج للأفلام القصيرة، وجائزة وعروض أفلام مقيّمة، وبرنامج لورش العمل والجلسات النقاشية، حيث ستقدم المنصة في كل دورة دعوة لقيّم ضيف لتنظيم برنامج سينمائي للأفلام القصيرة والطويلة لها ثيمة محددة، وتُمنح الجائزة لأفضل الأفلام من مختلف الفئات وفق رؤية لجنة التحكيم.

ذلك إلى جانب ورش العمل والجلسات النقاشية التي يقدمها متخصصون حول المهارات العملية لصنع الأفلام مثل كتابة السيناريو والتصوير السينمائي والمونتاج، إضافة لموضوعات متعلقة بنظرية الفيلم والمدارس النقدية السينمائية، والتحديات التي يواجهها سوق الفيلم في المنطقة.

وتستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفاً واسعاً من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة. وتسعى إلى تحفيز الطاقات الإبداعية، وإنتاج الفنون البصرية المغايرة والمأخوذة بهاجس البحث والتجريب والتفرد، وفتح أبواب الحوار مع كافة الهويّات الثقافية والحضارية، وبما يعكس ثراء البيئة المحلية وتعدديتها الثقافية.

وتضم مؤسسة الشارقة للفنون مجموعة من المبادرات والبرامج الأساسية مثل "بينالي الشارقة" و"لقاء مارس"، وبرنامج "الفنان المقيم"، و"البرنامج التعليمي"، و"برنامج الإنتاج" والمعارض والبحوث والإصدارات، بالإضافة إلى مجموعة من المقتنيات المتنامية، كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدّور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.
T+ T T-