الخميس 20 سبتمبر 2018

صحف عربية: مخاوف من فراغ دستوري في العراق

تتصاعد في العراق المخاوف من فراغ دستوري، بعد أن غاب رئيس الوزراء حيدر العبادي عن حضور اجتماع عقدته رئاستا الجمهورية والبرلمان، فيما تشير مصادر في لبنان إلى أن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لم يبادر جدياً إلى التفاوض مع الأطراف الفاعلة في الداخل بعد الانتهاء من الاستشارات التي أجراها سريعاً عقب التكليف.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الأحد، فإن هناك توجهاً في مصر لخفض عدد الوزارات فى الحكومة الجديدة إلى 24 حقيبة وزارية بدلاً من 33 وزارة حالياً بدمج عدة وزارات، فيما حذر رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض عبدالرحمن مصطفى من "الاحتلال الإيراني لسوريا".

التأليف السريع يحصن حزب الله
في الشأن اللبناني، وفي صحيفة النهار، رأى النائب نقولا نحاس أن "الاجواء لا توحي باقتراب تشكيل الحكومة الجديدة"، مستغرباً البطء الحاصل، بعد الزخم الذي رافق الاستشارات النيابية، سائلاً عن المبادئ التي توزّع على أساسها الحقائب، والوزراء من دون أي ذكر لمعايير الكفاءة.

وعن مشاركة "حزب الله" ترجح مصادر سياسية لبنانية أن الحكومة في ظل العقوبات الغربية بحقه، سيتم احتواؤهُ داخلياً، والبيان الوزاري سيكون نسخة عن البيان السابق.

وتتحدث مصدر قريب من "حزب الله" ان الحزب الأكثر إصراراً على التسريع في تأليف الحكومة الجديدة لأنه يعي أكثر من غيره خطورة المرحلة المقبلة إقليمياً، ويريد أن "يحصن نفسه بالغطاء الحكومي، وببيان وزاري يؤكد شرعيته".

وتحدث مرجع لبناني عن إمكانية انطلاق حركة الاتصالات مطلع الأسبوع المقبل بعد انتهاء عطلة عيد الفطر.

لكن ذلك لا يوحي بتأليف سريع إذا استمرت كل الكتل على مطالبها.

خلافات عميقة
في الشأن العراقي، أشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى أن هناك مخاوف متزايدة من فراغ دستوري في العراق، بعد أن غاب رئيس الوزراء حيدر العبادي عن حضور اجتماع عقدته رئاستا الجمهورية، والبرلمان العراقي، حضره رئيس البرلمان سليم الجبوري، وعدد من أبرز قادة الكتل السياسية لمناقشة تداعيات الأزمة بتصويت البرلمان لتعديل قانون الانتخابات، وإعادة العد والفرز اليدوي وإلغاء أصوات الخارج والنازحين. 

وأقر رئيس البرلمان بوجود خلافات بين المجتمعين بشأن ما اتخذه البرلمان من قرارات، سواء على مستوى بقاء الجلسة مفتوحة، ومن ثم تعديل قانون الانتخابات، وقال إن "وجهات النظر لم تكن متطابقة"، مبيناً في الوقت نفسه أهمية "احترام الإجراءات القانونية، والتوجهات التي تم اعتمادها".

الأراضي السورية تصفية للحسابات
وبخصوص النزاع السوري حذر رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض عبدالرحمن مصطفى من "الاحتلال الإيراني لسوريا"، في حديث نقلته الوطن البحرينية، مؤكداً أنه "يمنع التوصل لأي حل سياسي"، مشدداً على أن "هذا الاحتلال مرفوض، ومدان ويجب أن ينتهي فوراً".

ورفض مصطفى ما أسماهُ "تصفية الحسابات بين إيران، وإسرائيل، فوق الأرض السورية"، مؤكداً أن "الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية بما فيها الجولان جريمة مستمرة منذ 1967".

وأعتبر أن "هيئة تحرير الشام" من قوى الإرهاب والتطرف وحظيت بتغطية قوات الأسد".

وأوضح مصطفى أن "المهمة الأساسية للائتلاف تهدف لتحقيق أهداف الثورة السورية واستعادة حقوق الشعب"، مضيفاً أن "استراتيجية الائتلاف تركز على العمل في المناطق المحررة بالداخل السوري".

الدستور يحسم الجدل
في مصر قالت صحيفة، الأهرام إن هناك اتجاهاً قوياً لخفض عدد الوزارات في الحكومة الجديدة إلى 24 حقيبة وزارية بدلاً من 33 وزارة حالياً بدمج عدة وزارات.

وأوضحت مصادر برلمانية وحكومية أن أغلب الأسماء التي تتضمنها القائمة شبه النهائية عليها توافق من البرلمان ولن تشهد أي خلافات.

وأكدت مصادر بمجلس الوزراء، أن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة، استقر على الأسماء النهائية فى قائمة التشكيل الوزارى متضمنة الوزراء الجدد والباقين من حكومة رئيس الوزراء السابق، شريف إسماعيل.

وأكد رئيس لجنة الثقافة والإعلام، بمجلس النواب النائب أسامة هيكل، أن المادتين 146 و147 من الدستور والمادة 126 من لائحة المجلس الداخلية تحسم الجدل المثار حول حلف الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام البرلمان قبل أدائها اليمين أمام الرئيس.

ووفقاً لهذه النصوص فإن هذه الحكومة يتم تشكيلها بالكامل بموافقة الرئيس، وستؤدي اليمين أمامه قبل موافقة البرلمان وخلال عشرين يوماً عقب أداء اليمين ستعرض الحكومة برنامجها على البرلمان.
T+ T T-