الأحد 24 يونيو 2018

حمادة هلال لـ24: أشعر بالسعادة عند تعرضي للظلم

حمادة هلال (أرشيف)
حمادة هلال (أرشيف)
قال الممثل والمغني حمادة هلال، إن مسلسله "قانون عمر" يهدف إلى إجراء تعديلات قانونية في معاملة مظاليم السجون بعد انقضاء حبسهم، مضيفاً أنه يكتفي بترديد مقولة "حسبي الله ونعم الوكيل" حال تعرضه للظلم، معتبراً أنها أقوى من الانتقام البشري.

وتحدث هلال في حوار مع 24 عن تحضيره لشخصية مهندس الميكانيكا، وكواليس إصابته في ركبته أثناء بروفة على أحد المشاهد، وأسباب رفض الاستعانة بدوبلير لتنفيذ المشهد.

ما أبرز ردود الفعل التي وصلتك عن حلقات مسلسل "قانون عمر"؟
تلقيت ردود فعل جيدة ومباشرة من الجمهور، ولمست تعاطفاً مع شخصية المهندس عمر، الذي أودع السجن ظلماً في بداية الأحداث، وانتظروا مفاجآت في الحلقات الأخيرة.

كيف حضرت لشخصية مهندس الميكانيكا؟
لم نتعمق كثيراً في مهنة الشخصية، لأنها إطار وظيفي ليس أكثر، ومع ذلك استعنت بخدمات مهندس مركز الصيانة الذي صورنا فيه، وتابعت حركاته وتفاصيل أدائه لعمله، حتى تتسم مشاهدي في المركز بالمصداقية.

ما رأيك في ظهور عدد من أبطال الدراما الرمضانية الحالية في السجن قبل مغادرتهم له بحسب الأحداث؟
لا أخفيك سراً أنني درست السوق هذا العام، وأدركت أن عدداً من المسلسلات تعرض لتيمة الانتقام، لكني لا أحبذ الانتقام البشري، لإيماني بأن الانتقام الإلهي أقوى وأشد، وهو ما سنراه في الحلقات المتبقية من "قانون عمر"، لأننا تركنا مهمة الانتقام للقدر، وأتمني أن يؤدي مسلسلنا دوره في إجراء تعديلات قانونية فيما يخص أوضاع المساجين المظلومين بعد انقضاء حبسهم.

ماذا تقصد بجملتك الأخيرة؟
نطرح تساؤلاً مهماً وهو: "من يعيد للمسجون ظلماً حقه بعد حبسه؟"، لابد من مزاولته لعمل شريف من جديد، وأن يُسمح له بالسفر، وألا يُعامل باعتباره متهماً  طوال سنوات عمره، وهذه جزئية مهمة لابد من مراعاتها قانونياً.

"عمر" تعرض للظلم على مدار الأحداث.. فماذا يفعل حمادة هلال وقت ظلمه؟
لا أفعل شيئاً، وأكتفي بترديد: "حسبي الله نعم الوكيل"، لأنها أقوى وأشد من الانتقام البشري، وإيماناً مني بقدرة الله على إعادة حقي.

لكن ربما يعتبر البعض موقفك هذا سلبياً من جانبك؟
بالعكس، أنا أعتبره موقفاً قوياً ولابد من انتهاجه، لأني إذا انتقمت ممن ظلمني فماذا بعد؟ ستظل دائرة الانتقام موجودة إلى مالا نهاية، ومع ذلك أشعر بالسعادة كلما تعرضت للظلم، لأنه أفضل بكثير من أن أكون شخصاً ظالماً.

تردد إنك أصبت في ركبتك أثناء تصوير أحد مشاهد الأكشن.. فما صحة ذلك؟
نعم، ولكن الإصابة جاءت أثناء عمل بروفة على المشهد، واصطدمت ركبتي بقدم الممثل الواقف أمامي، فتأوهت بشدة وعجزت عن تحريكها لفترة، إلا أنني سرعان ما تعافيت وأديت المشهد بنفسي.

لماذا لم تستعن بدوبلير لتنفيذ هذا المشهد من البداية؟
لم أجد المشهد بحاجة إلى "دوبلير"، وفضلت تقديمه بنفسي منذ البداية.

أخيراً.. بما أن مسلسلك الجديد يُعرض حصرياً على mbc مصر.. فهل تفضل العرض الحصري لأعمالك التليفزيونية؟
 لم أخض تجربة الانتشار لأعمالي التليفزيونية، فمسلسل "ولي العهد" كان على القناة نفسها، وحقق نجاحاً كبيراً وقت عرضه، أما مسلسل "طاقة القدر" فُعرض على فضائية "النهار" ولاقي نجاحاً جماهيرياً كبيراً، ولذلك أنا مستمر في هذا الاتجاه، مع التأكيد أن جهة العرض مسألة إنتاجية بحتة. 
T+ T T-