الجمعة 22 يونيو 2018

مصر: فائض أولي بملياري جنيه لأول مرة منذ عقود

وزير المالية المصري عمرو الجارحي (أرشيف)
وزير المالية المصري عمرو الجارحي (أرشيف)
أكد وزير المالية المصرية عمرو الجارحي، اليوم الثلاثاء، أن النتائج الفعلية للميزانية العامة للفترة يوليو (تموز) - مايو (آيار) 2017 - 2018 تؤكد تحسناً ملحوظاً في الأداء المالي، وفي المؤشرات المالية بشكل عام، في ضوء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل، وتحسن مؤشرات الأداء الاقتصادي.

وأكد الوزير في تصريحات صحافية، أن المؤشرات تشير إلى استمرار التحسن المالي، وحققت الميزانية العامة فائضاً أولياً للمرة الأولى منذ أكثر من 10 سنوات بلغ نحو 1.9 مليار جنيه، مقابل عجز أولى قدره 47 مليار جنيه في الفترة نفسها من العام المالي السابق.

وقال الجارحي، إن هذه التطورات الإيجابية تعكس جهود وزارة المالية في تحقيق الضبط المالي للميزانية بتنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية المستهدفة، بالتوازي مع تعافي النشاط الاقتصادي وتزايد ثقة المستثمرين.

وأشار وزير المالية إلى أن الفترة بين يوليو(تموز) و مايو (آيار) 2017 - 2018، شهدت تحسناً في السيطرة على معدلات العجز الكلي للميزانية لينخفض إلى 7.8% من الناتج مقارنة مع 9.3% في الفترة نفسها من العام المالي السابق، مقابل متوسط بلغ 10.6 % في السنوات الثلاث الماضية.

وأضاف الوزير أن نتائج المالية العامة هذه، تؤكد إمكانية وقدرة وزارة المالية والحكومة المصرية على تحقيق المستهدفات المالية المعلنة والمستهدفة للعام المالي 2017 - 2018 والمتمثلة في تحقيق فائض أولي للمرة الأولى منذ عقود بـ 0.1% من الناتج المحلي، وعجز كلي يبلغ 9.8% من الناتج المحلي.


وأكد وزير المالية أن الفترة بين يوليو(تموز) ومايو (آيار) 2017 - 2018 شهدت استمرار التحسن في أداء الحصيلة الضريبية لتنمو بنحو 45% مقارنة مع متوسط نمو بلغ 20% في السنوات الثلاث السابقة، وتعتبر نسبة النمو السنوي المحققة للإيرادات الضريبية هي الأعلى والأفضل منذ سنوات طويلة.


T+ T T-