الخميس 20 سبتمبر 2018

كيم نقل حمّامه النقال الخاص إلى سنغافورة...لدواعٍ أمنية!

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وخلفه حمامه المفترض.(تويتر)
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وخلفه حمامه المفترض.(تويتر)
أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن الإجراءات الأمنية الخاصة بحماية الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، تطلّبت على ما يبدو نقل حمّامه النقّال الخاص معه إلى سنغافورة، حيث التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في القمة التاريخية.

من ضمن إجراءات الأمن، فضل كيم السفر من بيونغ يانغ، إلى سنغافورة عبر بكين، لا عبر شانغهاي
فإلى جانب طعامه الخاص، وسيارته المصفّحة الخاصة واللذين سبقاه إلى سنغافورة، طلب كيم نقل حمّامه كما هي الحال في كل رحلة خارجية له. والسبب أن الزعيم الكوري الشمالي والمستشارين المحيطين به، يتخوّفون من سرقة برازه وإجراء دراسات عليها لمعرفة تفاصيل سريّة عن حياة كيم، وباقي سكّان كوريا الشمالية.

جنود يحسرون الحمام
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لكيم في سنغافورة وقد ظهر الحمام النقال خلفه، ويحرسه جنود كوريون.

ومن ضمن إجراءات الأمن، فضل كيم السفر من بيونغ يانغ، إلى سنغافورة عبر بكين، لا عبر شانغهاي، رغم أن الطريق التي اختارها تحتاج وقتاً أطول بكثير. والسبب هو أن السفر فوق بكين، يتخلّله مسافات أقلّ فوق البحر، وبالتالي فإن إجراءات الحماية وإمكانية إنقاذه في حال تحطّمت الطائرة تكون أكبر، وذلك حسب "إندبندنت".
T+ T T-