الأحد 19 أغسطس 2018

وزير يمني: على المجتمع الدولي مساندة الشرعية في السيطرة على ميناء الحديدة

وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح (أرشيف)
وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح (أرشيف)
أكد وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، حرص القيادة السياسية ممثلة بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، والحكومة الشرعية على الالتزام بالقوانين الدولية والإنسانية والحفاظ على سلامة المدنيين في اليمن، بما فيه الحديدة وضمان وصول المساعدات إلى كل المحافظات دون استثناء.

وأشار فتح وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية الأربعاء، إلى أن الميليشيات الحوثية الانقلابية تقتل المدنيين وتقصف الأحياء السكنية في المحافظات بكل أنواع الأسلحة، وارتكبت جرائم حرب ضد المدنيين، وعملت على تجويع أبناء الحديدة، لافتاً إلى أن تحرير الحديدة، إنقاذ لأكثر من 4 ملايين مدني من إرهاب الميليشيات الانقلابية وحصارها للمحافظة منذ أكثر من 3 أعوام.

وقال وزير الإدارة المحلية: "على المجتمع الدولي والحريصين على أمن وسلامة الملاحة الدولية مساندة جهود الحكومة الشرعية والتحالف العربي الداعم للحكومة للشرعية، للسيطرة على ميناء الحديدة، وإعادته للحكومة الشرعية، بعد أن استخدمته الميليشيات الانقلابية خلال ثلاث أعوام لأغراض عسكرية وتهريب الصواريخ والأسلحة وتهديد دول الجوار وإعاقة الأعمال الإغاثية بصورة مخالفة لكل القوانين الدولية والإنسانية"، مؤكداً أن "إعادة كافة الموانئ إلى الحكومة يضمن أمن وسلامة الملاحة الدولية ومرور السفن التجارية والإغاثية بشكل طبيعي".

وأضاف فتح أن "ميليشيا الحوثي منذ سيطرتها على الميناء عملت على إعاقة ونهب 84 سفينة إغاثية وتجارية ونفطية، وقصفت 5 سفن إغاثية وتجارية، ومنعت إفراغ أكثر من 84326 طن من البترول و11.979 طن من الديزل، في الميناء، إضافةً إلى قصف 4 مخازن لبرنامج الأغذية العالمي في المحافظة وتدميرها لأكثر من 5000 طن من المساعدات فيها".

T+ T T-